الثلاثاء 24-05-2022
ملاعب

جيمي كاراغر: ميسي وصفني بـ"الحمار" لأنني انتقدت انتقاله لباريس سان جيرمان

messi-5-1200x675


ملاعب - وكالات 

 

كشف اللاعب السابق والمحلل الحالي جيمي كاراغر أنه تلقى رسالة غاضبة من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم باريس سان جيرمان على موقع ”إنستغرام“ يصفه فيها بـ“الحمار“ العام الماضي.

وشهدت فترة الانتقالات الصيفية الماضية انضمام ميسي لباريس سان جيرمان بعد فشل تجديد عقده مع برشلونة، كما انتقل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد.

اضافة اعلان
 

وفي ذلك الوقت كان هناك الكثير من النقاش حول مزايا كلا الصفقتين، مع ظهور جدل قديم حول من هو اللاعب الأفضل بينهما.

لم يكن كاراغر مقتنعًا بانضمام ميسي إلى باريس سان جيرمان، وكذلك بعودة رونالدو إلى أولد ترافورد

وقال كاراغر: ”لم أكن أعتقد أن ميسي كان توقيعًا رائعًا لباريس سان جيرمان، قلتها في بداية الموسم وأوضحت أن رونالدو ليس صفقة جيدة لمانشستر يونايتد، ونفس الشيء بالنسبة لميسي وباريس سان جيرمان“.

وأضاف: ”تلقيت رسالة من ميسي، لن أعرض ما كتب فيها، لكنه وصفني بـ“الحمار“، هذا يعني أن ميسي يشاهد برنامجنا وأتمنى أن يكون يشاهدنا الآن، وأقول له أنا أحبك يا ليونيل“.

 

وأوضح: :لأنني أحبك دائما يا ليونيل، إنك أعظم لاعب على الإطلاق، وبالمقارنة بك كنت حمارًا، فأنا أتقبل ذلك، ولكنك لست في فريق العام بالنسبة لي“.

وعن المقارنة بين ميسي ورونالدو قال كاراغر: ”ميسي يأخذك إلى مكان لا تصدق فيه ما تراه، رونالدو يفعل أشياء يمكن للاعبين الآخرين القيام بها“.

وتابع ”لقد رأيت شخصًا يسجل رأسية رائعة من قبل، الركلات الحرة، كل هذه الأشياء، ميسي يمكنه فعل أشياء لم نشهدها من قبل“.

وفشل برشلونة في تجديد عقد ميسي بسبب العقبات المالية والهيكلية لليغا لينضم في أغسطس الماضي إلى باريس سان جيرمان في صفقة انتقال حر بعقد لمدة موسمين.

 

وشارك ميسي مع باريس سان جيرمان في 16 مباراة الموسم الحالي، بواقع 11 مباراة في الدوري، و5 مباريات في دوري أبطال أوروبا.

وسجل ميسي لباريس سان جيرمان 6 أهداف بينها 5 في دوري أبطال أوروبا، في حين صنع 5 أهداف كانت جميعها في الدوري الفرنسي.


 
وفاز ميسي قبل أسابيع بجائزة ”الكرة الذهبية“ لأفضل لاعب في العالم التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول، في حين تفوق عليه النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ ونال جائزة الفيفا ”The Beet“ لأفضل لاعب في العالم.