الثلاثاء 24-11-2020
 

بالفيديو و الصور .. فتاة رونالدو تروي تفاصيل الليلة المرعبة!

ملاعب - خاص روت الأمريكية كاثرين #مايورغا ، التي تبلغ من العمر حاليا 34 عاما، تفاصيل واقعة اعتداء كريستيانو رونالدو - المزعوم - عليها عام 2009 عندما كانت تبلغ من العمر 25 عاما.   وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، قالت كاثرين إنها تعرفت على النجم البرتغالي في أحد الملاهي الليلية بمدينة لاس فيجاس الأمريكية — مغلق الآن- عام 2009، قبل انتقاله لريال مدريد من مانشستر يونايتد، ولم تكن تعرف في بادئ الأمر أنه لاعب كرة قدم مشهور، إلى أن قامت إحدى صديقاتها بتوضيح هويته لها. وأضافت كاثرين مايورغا، أنها وافقت على حضور حفل خاص دعاها إليه النجم البرتغالي، بمقر إقامته في فندق "بالمز" الفاخر في لاس فيغاس الأمريكية، وعندما وصلت طلب منها رونالدو أن تنزل لحمام السباحة إلا أنها رفضت خوفا من ابتلال ملابسها، ليعرض عليها نجم اليوفي أن تقوم بتغيير ملابسها في مكان مخصص لذلك، أعطاها قميصا وسروالا قصيرا. وتابعت أنها أثناء قيامها بتغيير ملابسها في المكان الذي دلها عليه رونالدو، فاجأها اللاعب بالدخول عليها وطلب منها أفعال "جنسية" ولكنها رفضت، إلا أن النجم البرتغالي لم يتوقف وطلب منها تقبيله لتوافق على ذلك من أجل أن يتركها وحالها، إلا أنها فوجئت بنجم الملكي السابق يغتصبها. واستطردت موضحة أنها تقدمت ببلاغ لشرطة لاس فيغاس، لإثبات الواقعة، مشيرة إلى أنها تواصلت مع الفريق القانوني لكريستيانو رونالدو، الذين فضلوا تسوية الأمور بعيدا عن المحكمة وتواصل كريستيانو معهم هاتفيا وانتهى الأمر بحصولها على 375 ألف دولار كتعويض. https://www.youtube.com/watch?v=ga_a_lHPEZk واختتمت كاثرين أن المال لم يكن هدفها من الأساس ولكنها كانت تبحث عن العدالة، التي لم يكن لتتحقق في ذلك الوقت نظرا للشهرة الكبيرة للاعب، وأنها ما زالت تنتظر عقابا إلهيا بحق النجم البرتغالي. وبحسب صحيفة "ذا صن" الإنجليزية، أنه في حالة إدانة اللاعب البرتغالي فإنه سيخسر الكثير من الرعاة، كما أنه سيتعرض للضرر على مستوى علامته التجارية الخاصة CR7، وهو ما سيكلفه مبالغ طائلة قد تصل إلى مليار جنيه إسترليني. https://twitter.com/SkyNews/status/1048320675084087296 ورد رونالدو على مزاعم الاغتصاب عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" أمس الأربعاء، قائلا: "أنكر بشدة الاتهامات الموجهة إلي، فالاغتصاب جريمة بغيضة تتعارض مع ما أؤمن به، وأنا حريص كذلك على نظافة اسمي، لذلك أرفض إعطاء معلومات لإعلام وراءه أشخاص يسعون للشهرة على حسابي". ​وتابع في تغريدة لاحقة قائلا: "معتقداتي هذه تجعلني أنتظر في هدوء كل النتائج التي ستأتي بها التحقيقات". وختم رونالدو: "هذا افتراء، هي تبحث عن الشهرة من خلال استخدام اسمي".