الإثنين 19-04-2021
ملاعب

هل استحق إشبيلية ركلة جزاء ثانية ضد برشلونة؟ خبير تحكيمي يجيب

posible-mano-de-lenglet-dentro-del-area-captura-telecinco
ملاعب - أُثير جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي حول بعض الحالات التحكيمية المعقدة في مباراة برشلونة ضد إشبيلية، والتي جمعت الفريقين على ملعب الكامب نو، في إياب نصف نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا.
اضافة اعلان


وتأهل برشلونة إلى المباراة النهائي بعد فوزه بمجموع المباراتين (3-2)، حيث كان قد خسر في مباراة الذهاب بهدفين نظيفين، ثم انتصر اليوم بنفس النتيجة في الوقت الأصلي، قبل أن يضيف الهدف الثالث في الشوط الإضافي الأول.

وطالب لاعبو إشبيلية بالحصول على ركلة جزاء عند الدقيقة التاسعة من عمر الشوط الإضافي الأول، وذلك بعد لمسة يد واضحة على المدافع الفرنسي عثمان ديمبيلي داخل منطقة العمليات، لكن الحكم خوسيه سانشيز مارتينيز رفض احتسابها بعد أن استعان بتقنية الفار.

خبير تحكيمي يؤكد تعرض إشبيلية للظلم ضد برشلونة
وأكد إيتورالدي الخبير التحكيمي في صحيفة آس الإسبانية على أن حكم المباراة أخطأ في تقدير اللقطة، وكان يجب عليه احتساب ركلة جزاء لمصلحة إشبيلية في الوقت الذي يتقدم فيه برشلونة بثلاثية نظيفة.

وقال إيتورالدي “هناك قواعد للقطات لمسات اليد، إذا لعبت الكرة ثم اصطدت في ذراعك، فهنا لا يوجد مخالفة، الآن علينا أن نعرف ما إذا كان لونجليه لعب الكرة بصدرة بطواعية ثم ذهبت إلى اليد، في رأيي لا، وهذا هو السبب في أني اعتقد أنها ركلة جزاء”.

وتابع “السبب هو وضع وحركة اليد، إنها لقطة تحتمل التفسير، هناك أدلة تقول أنها ركلة جزاء وأخرى تقول لا يوجد شيء، لكنها في رأيي تستحق ركلة جزاء”.