الثلاثاء 15-06-2021
ملاعب

ميسي يسجل رقما سلبيا لم يحدث منذ عامين

ملاعب - وكالات استعاد نادي برشلونة توازنه مرة أخرى بعد فوزه الثمين على ريال بيتيس 3-2 في المباراة التي أقيمت بينهما، مساء أمس ، في إطار لقاءات المرحلة الثالثة والعشرين من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم، الليغا. وكان برشلونة قد ودع مسابقة كأس ملك إسبانيا، يوم الخميس الماضي، بعد سقوطه أمام أتلتيك بيلباو بهدف نظيف في دور الثمانية للمسابقة. ويعود الفضل في انتصار برشلونة أمس إلى نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي صنع الأهداف الثلاثة التي أحرزها الهولندي فرانكي دي يونغ، وسيرخيو بوسكيتس، والفرنسي كليمونت لانغليت. ورغم تألق ميسي في صناعة الأهداف، إلا أن حارس ريال بيتيس جويل روبليس تصدى لـ3 فرص على الأقل بأقدام ميسي، وحرمه من هز الشباك، في حين خرجت تسديدة لولبية رائعة للأرجنتيني في الشوط الثاني بجوار القائم الأيسر بقليل. وبحسب صحيفة ”آس“ فإن ميسي حقق رقما سلبيا بعد مباراة برشلونة وريال بيتيس أمس، رغم أنه لا يزال يتصدر قائمة هدافي الدوري الإسباني، الليغا، برصيد 14 هدفا. وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الاثنين، إلى أن ميسي غاب عن تسجيل الأهداف للمباراة الثالثة على التوالي في الدوري الإسباني، بعد مباراتي فالنسيا وليفانتي، وأخيرا ريال بيتيس. وتابعت: ”رغم تألق ميسي في صناعة الأهداف أمس، وكذلك أمام ليفانتي، عندما صنع هدفي برشلونة اللذين أحرزهما أنسو فاتي، فإن غياب ميسي عن التهديف للمباراة الثالثة أمر لم يتكرر منذ فبراير 2018“. وبحسب الأرقام التي رصدتها الصحيفة الإسبانية، فإن هذه هي المرة الثالثة في تاريخ ميسي التي ينجح خلالها في صناعة 3 أهداف خلال مباراة واحدة، حيث كانت الأولى أمام رايو فايكانو في موسم 2011- 2012، ثم خيتافي في موسم 2015- 2016. وأكدت أن تألق ميسي أمس أمام ريال بيتيس خفف كثيرا من وطأة الحديث عن رحيل الأرجنتيني الدولي عن البارسا بنهاية الموسم الجاري، خاصة بعد الأزمة التي حدثت الأسبوع الماضي مع إريك أبيدال المدير الرياضي للنادي الكتالوني، حيث رد ميسي بقوة على تصريحات أبيدال، التي ألمح خلالها إلى دور للاعبي الفريق في إقالة المدرب السابق إرنستو فالفيردي.