الأحد 28-02-2021
ملاعب

"كلاسيكو يتيم" بطموحات مُتباينة بين برشلونة و ريال مدريد

ملاعب – خالد العميري رغم كونها مباراة تحصيل حاصل ، إلا أن "الكلاسيكو" المقبل بين #برشلونة و ريال مدريد على ملعب "كامب نو" في قمّة مباريات الجولة 36 من بطولة الدوري الاسباني لكرة القدم ،  يحتوي على بعض الدوافع المختلفة بين الفريقين. اقرأ ايضا : رابطة الليغا تحدد موعد الكلاسيكو ويفكر الفرنسي #زيدان المدير الفني لفريق #ريال_مدريد بإراحة عدد كبير من لاعبيه الأساسيين ، وذلك لتجنب تعرضهم لأي إصابات ، قبل نهائي "كييف" أمام ليفربول الإنجليزي يوم 26 أيار (مايو) الحالي ، فيما يمتلك النادي الكتالوني - الذي حسم لقب الدوري في الأسبوع الماضي بفوزه على ديبورتيفو لاكورونيا - دوافع مختلفة كونها تُعد آخر مباراة للقائد #أندريس_إنييستا " ، والذي أعلن بشكل رسمي رحيله عن البلوغرانا بنهاية الموسم الحالي. https://twitter.com/FCBarcelona_es/status/992675495782203392 وكان أول #كلاسيكو للاعب الوسط المخضرم هو ذلك الذي ظهر فيه يوم 20 تشرين ثان (نوفمبر) 2004 حين كان فرانك رايكارد مدربا للبرسا ، ليلعب إنييستا منذ ذلك الحين إجمالا 37 كلاسيكو منها 25 في الليغا. وسيحاول برشلونة أيضا خلال المباراة ، الحفاظ على سجله خالياً من الهزائم هذا الموسم في الليغا ، حيث لم يخسر أبناء المدرب #إرنستو_فالفيردي على مدار 41 مباراة منها 34 في الموسم الحالي و 7 في الموسم الماضي ، وإذا لم ينهزموا حتى نهاية الموسم سيصلوا إلى 45 مباراة وهو رقم سيجعل للبطولة مذاق خاص لأبناء كتالونيا. https://twitter.com/LaLiga/status/992584668145856512 كما ستكون المباراة بمثابة فرصة تاريخية للأرجنتيني #ليونيل_ميسي الساعي للفوز بجائزة الحذاء الذهبي – من أجل رفع رصيده من الأهداف في الليغا ، حيث بات في رصيده 32 هدفا من 34 مباراة ، ليتفوق على المصري محمد صلاح "31 هدفا" ، وتشيرو إيموبلي "29 هدفا" ، فيما سيكون من السهل الفوز بجائزة هداف الليغا "بيتشيتشي" للمرة الخامسة ، خاصة وأنه يبتعد بـ 8 أهداف عن مطارده المباشر كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد. ويمتلك أيضاً الحارس الألماني #تير_شتيجن دافعاً لتحقيق لقب "زامورا" كأقل حارس تلقّياً للأهداف في الدوري الإسباني هذا الموسم ، رغم أن هذا الهدف صعب التحقيق ، فقد مُنيت شباكه بـ 21 هدفا ، أكثر بـ 3 أهداف من السلوفيني #يان_أوبلاك حارس مرمى أتلتيكو مدريد ، لذا فإن الجائزة ستذهب على الأرجح للأخير ، ما لم يحدث خلاف ذلك. https://twitter.com/realmadrid/status/992443131554664450 وفي حال فوز البرسا بالكلاسيكو ، سيوسع أبناء كتالونيا الفارق مع الريال إلى 18 نقطة وسيصبح أحد أكبر الفوارق في التاريخ ، حيث أكبر فارق نقاط حققه برشلونة كان بموسم 1984-1985 أثناء تولي تيري فينابلس مسؤولية تدريب الفريق ، وقاد البرسا للفوز بفارق 17 نقطة على الفريق الملكي الذي أنهى ذلك الموسم في المركز الخامس. وبموسم 1973-1974 تحت إمرة #يوهان_كرويف ، فاز برشلونة باللقب بفارق 16 نقطة عن ريال مدريد ، وهو نفس الفارق الذي شهده موسم 1947-1948 وكان يقود البرسا وقتها إنريكي فرنانديز ، كما وصل برشلونة تحت إمرة "الراحل" تيتو فيلانوفا بموسم 2012-2013 لـ 100 نقطة في الدوري وبفارق 15 نقطة عن ريال مدريد بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو.