الإثنين 23-11-2020
 

سر اختفاء برشلونة في المباريات الكبرى

ملاعب - وكالات بتعادله السلبي أمس أمام إشبيلية في بلاد الأندلس، يكون برشلونة قد فقد التحكم بلقب الليغا وبات مصيره بيد غيره والتعويل على أي تعثر من ريال مدريد أو تألق من منافسي الملكي في المباريات المقبلة. ففي حال فاز "لوس بلانكوس" غدا في مباراته المرتقبة أمام مضيفه ريال سوسيداد، فهذا يعني أن أبناء زين الدين زيدان سيعادلون حصيلة الفريق الكتالوني من النقاط وسيتصدرون جدول الترتيب بأفضلية الفوز في المواجهات المباشرة مع البرسا. وكان لافتا هذا الموسم عدم تمكن رفقاء ليونيل ميسي من الابتعاد بالصدارة بفارق كبير، ويعود ذلك إلى إخفاقهم في تقديم الأداء أو تسجيل الأهداف بالمباريات الكبرى خاصة، إذ تعادلوا مع الريال في الكامب نو وخسروا بثنائية نظيفة في البرنابيو. والخسارة لم تكن فقط في معقل الميرينغي بل خسروا أمام فالنسيا في معقلهم (ألمستايا) وأيضا أمام أتلتيك بيلباو في "سان ماميس" وأهدروا نقاطا أمام ريال سوسيداد في معقلهم (أنويتا)، وأمس أيضا في "رامون سانشيز بيزخوان" معقل الفريق الأندلسي. وتكشف الأرقام أن هذا الموسم هو الأسوأ للبلوغرانا أمام كبار الليغا على أرضهم منذ موسم 2007-2008، إذ لم يسبق له الخسارة أمام فرق كريال مدريد وفالنسيا في السنوات السابقة. هذا كله يضاف إليه العقم الهجومي الواضح، إذ أخفق برشلونة في التسجيل بملاعب سان ماميس وألماستيا والبرنابيو وسانشيز بيزخوان، وحتى في مباراة الكأس أمام أتلتيك بيلباو أخفق الفريق بهز الشباك وخسر بهدف نظيف وخرج من البطولة المفضلة لديه. يذكر أن ريال مدريد يتصدر قائمة الفرق التي انتزعت نقاطا من كبار الليغا:
  • ريال مدريد: 19 نقطة.
  • برشلونة: 11 نقطة.
  • فالنسيا: 10 نقاط.
  • أتلتيكو مدريد: 9 نقاط.
  • أتلتيك بيلباو: 6 نقاط.
  • إشبيلية: 5 نقاط.