الأحد 21-04-2024
ملاعب

برشلونة يفتقد قذائف ميسي في مواجهة أتلتيكو

bar-730x438


ملاعب - وكالات

تتجه أنظار عشاق ومحبي كرة القدم الليجا، مساء اليوم الأحد، نحو ملعب "كامب نو" معقل برشلونة، الذي سيستضيف قمة الجولة 23 من الليجا ضد أتلتيكو مدريد.

ويحتل أتلتيكو مدريد المركز الرابع بجدول ترتيب الليجا برصيد 36 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن برشلونة صاحب المركز الخامس.

الانتصار في مباراة اليوم، سيكون مهما للفريقين، للتواجد في المربع الذهبي لليجا.

قذيفة ميسي

عكس المعتاد في السنوات الأخيرة، لم يذق برشلونة طعم الانتصار على أتلتيكو مدريد في آخر 5 مباريات بمختلف المسابقات.

وتلقى برشلونة 3 هزائم وتعادلين في تلك المباريات الخمس، من بينها الخسارة في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني عام 2020.

وكان آخر انتصار لبرشلونة على أتلتيكو مدريد في ديسمبر/ كانون الأول 2019، بالجولة الـ15 من الليجا، وسجل هدف الانتصار القاتل نجم البلوجرانا السابق ليونيل ميسي بتسديدة صاروخية في الدقيقة 86.

وبشكل عام سجل ميسي مع برشلونة في شباك أتلتيكو مدريد، 32 هدفا فضلا عن 9 تمريرات حاسمة، خلال 43 مباراة، ما يعكس مدى قدرته على التأثير في النتيجة ضد الروخيبلانكوس بالذات.

ظهور التدعيمات

سيكون بمقدور تشافي هيرنانديز المدير الفني لبرشلونة، الاعتماد على أحدث الصفقات التي أبرمها النادي في الميركاتو الشتوي، أداما تراوري وبيير أوباميانج.

ومن الوارد أن يبدأ أداما تراوري المباراة في التشكيلة الأساسية، نظرًا لجاهزيته، عكس أوباميانج الذي يفتقر لإيقاع المباريات، خاصة وأنه لم يشارك منذ تواجده في بطولة كأس الأمم الأفريقية مع منتخب الجابون، قبل أن يتعرض للإصابة بفيروس كورونا.

وربما يكون لأوباميانج دورًا في الشوط الثاني كلاعب بديل لتنشيط الخط الهجومي للبلوجرانا حسب سير المباراة.

سلاح كامب نو

يتسلح برشلونة في لقاء اليوم، بمعقله "كامب نو" وسط جماهيره، حيث لم يعتد الخسارة عليه ضد أتلتيكو مدريد.

وتعود آخر خسارة لبرشلونة ضد أتلتيكو مدريد على "كامب نو" لعام 2006 حين انتصر الروخيبلانكوس بنتيجة (3-1) بهدفين لفرناندو توريس وهدف لماكسي رودريجيز.