الثلاثاء 24-11-2020
 

إحصائية كارثية لريال مدريد من دون رونالدو

ملاعب - وكالات

سجل فريق ريال مدريد 100 هدف خلال العام 2019، وهو أسوأ رقم للفريق الملكي خلال العقد الماضي، وذلك بعد رحيل هدافه التاريخي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ولعب ريال مدريد عام 2019 كاملا من دون كريستيانو رونالدو، الذي دافع عن ألوان "الميرينغي" في النصف الأول من عام 2018، قبل الانتقال إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي. وكان عام 2010 الأسوأ بالنسبة لريال مدريد من ناحية التهديف في حقبة رونالدو، وبالرغم من ذلك فقد أحرز الفريق الملكي 130 هدفا، أي أكثر من عامه الحالي من دون النجم البرتغال بواقع 30 هدفا. بينما كان عام 2014 هو الأفضل بالنسبة لفريق ريال مدريد، على مدار السنوات العشرة الماضية، إذ سجل 178 هدفا. وأصبح النجم البرتغالي خلال تسعة مواسم مع ريال مدريد الهداف التاريخي له برصيد 450 هدفا، وهو الهداف التاريخي لدوري أبطال أوروبا أيضا، برصيد 129 هدفا. وتخطى رونالدو "صاروخ ماديرا" حاجز 700 هدف في مسيرته الاحترافية، وسبقه 5 لاعبين فقط إلى تحقيق هذا الإنجاز وهم جوزيف بيتسان (النمسا، تشيكوسلوفاكيا)، والثنائي البرازيلي بيليه وروماريو، والألماني غيرد مولر والهنغاري فيرينتس بوشكاش. وأحرز كريستيانو رونالدو، الحاصل 5 مرات على جائزة الكرة الذهبية والعديد من الجوائز الفردية والجماعية الأخرى، 99 هدفا مع منتخب بلاده "برازيل أوروبا"، وقاده إلى التتويج بلقبي كأس الأمم الأوروبية 2016، ودوري الأمم الأوروبية 2019 في نسختها الأولى، ويسعى إلى تحطيم رقم الهداف التاريخي للمنتخبات على الإطلاق، المهاجم الإيراني المعتزل علي دائي، برصيد 109 أهداف.