الأربعاء 17-04-2024
ملاعب

أنشيلوتي بعد تتويج ريال مدريد بالسوبر الإسباني: لن يكون لدينا وقت للاحتفال

real-3-1200x675


ملاعب - وكالات

 

أشاد كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد، بالعمل الرائع الذي قام به فريقه بعد فوزه 2-صفر على أتليتيك بلباو في نهائي كأس السوبر الإسبانية لكرة القدم في السعودية، يوم الأحد، ليحقق اللقب الـ 21 في مسيرته التدريبية والخامس مع العملاق الإسباني.

وهذا أول لقب يحققه أنشيلوتي منذ فوزه بكأس السوبر الألمانية مع بايرن ميونخ، قبل أربعة أعوام ونصف العام.

اضافة اعلان
 

وأبلغ أنشيلوتي مؤتمرا صحفيا في الرياض: ”نعم لقد فزت بالعديد من الألقاب لكن مر وقت طويل منذ آخر مرة“.

 

”الفوز يمثل نهاية عملك. في نظر الجمهور، هذا يعني أنك قمت بعمل جيد ولكن هذه ليست الحقيقة دائما. أعتقد أنني قمت بعمل جيد في إيفرتون ونابولي لكنني لم أفز بألقاب هناك“.

وكان المدرب الإيطالي البالغ من العمر 62 عاما يقود ريال مدريد عندما أحرز لقبه العاشر في دوري أبطال أوروبا عام 2014.

كما فاز مع ريال مدريد بكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية في فترته الأولى مع الفريق التي انتهت في 2015.

 

ويحتاج فقط إلى الفوز بالدوري الإسباني ليصبح أول مدرب في تاريخ النادي يحرز كل الألقاب الستة الكبرى المتاحة. ويتصدر ريال مدريد حاليا ترتيب الدوري.

وقال أنشيلوتي: ”أشعر بأنني محظوظ وفخور بأن أتيحت لي الفرصة لتدريب هذا الفريق. لا يمكنك أن تتعب من الفوز أبدا. مشاهدة اللاعبين سعداء ويحتفلون أمر جميل وشيء تستمتع به كثيرا“.

وبالإضافة إلى ألقابه الخمسة مع ريال مدريد، فاز أنشيلوتي كمدرب بثلاثة ألقاب مع بايرن ولقب واحد مع باريس سان جيرمان وثلاثة مع تشيلسي وثمانية مع ميلان ولقب واحد مع يوفنتوس.

 

ويتصدر ريال مدريد الدوري الإسباني برصيد 49 نقطة من 21 مباراة، متقدما بخمس نقاط على إشبيلية صاحب المركز الثاني.

وما زال ريال مدريد في المنافسة في دوري الأبطال، حيث يواجه باريس سان جيرمان في دور الستة عشر، وأيضا في كأس ملك إسبانيا حيث يواجه إلتشي يوم الخميس المقبل في دور الستة عشر كذلك.

وقال أنشيلوتي: ”لن يكون لدينا وقت للاحتفال، فهناك مباراة أخرى في بطولة أخرى في غضون أيام قليلة“.

 

وأردف: ”بالنسبة لي، التواجد في ريال مدريد هو نعمة وشرف، بالمناسبة، لن نقاتل من أجل الدوري فحسب، بل من أجل منافسات أخرى“.

وأوضح: ”لدي فريق جيد، أجواء جيدة، ولدينا القوة للقتال من أجل كل شيء، أحب مشاهدة فريقي وهو يلعب لأننا لا نملك طريقة واحدة للعب وهذه هي قوة هذا الفريق، قيام مودريتش وكروس بالدفاع ليس من خصائصهما لكنهما يفعلان ذلك بكثير من الالتزام“.

واختتم: ”لدي لاعبون مختلفون عن 2014، لكن الشيء الذي بقي على حاله هو جودة هذه التشكيلة، القاعدة هي نفسها، لا يوجد كريستيانو رونالدو، لكن هناك لاعبون يلعبون بشكل جيد للغاية مثل فينيسيوس ورودريغو“.