الأربعاء 08-02-2023

رعايات الأهلي تُزعج الزمالك

image


ملاعب - جاءت التصريحات النارية التي أطلقها مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري، عن الفوارق المادية الكبيرة في حقوق الرعاية بين ناديه ومنافسه التقليدي، الأهلي، لتجدد مرة أخرى صراع الرعاية بين الناديين، وهو صراع من نوع آخر خارج المستطيل الأخضر، وخصوصاً بعد أن أعلن الأهلي، أخيراً، تعاقده مع شركة اتصالات مصر لتكون الراعي الرئيس للنادي، وبنك أبوظبي الأول ليكون هو الآخر راعياً والبنك الرسمي للأهلي.

ومنح الأهلي الشركة المتحدة للتسويق الرياضي، لتكون المسوق الحصري للنادي، مقابل الحصول على ما يتخطى ملياراً ونصف مليار جنيه قابلة للزيادة من حقوق الرعاية والبث الفضائي، وستدفع شركة الاتصالات ما يقرب من 625 مليون جنيه نظير أن تكون الراعي الرئيس للنادي مدة أربع سنوات، بخلاف بنود تحفيزية أخرى حال الفوز ببطولات بعينها، فيما يدفع بنك أبوظبي نحو 220 مليون جنيه بخلاف البنود التحفيزية.

اضافة اعلان

وأحدثت تلك الفوارق المادية الكبيرة جدلاً بين من ينتمون للناديين وخاصة الزملكاوية، سواء نجوماً قدامى أو مسؤولين أو جماهير، وتتحدث جماهير الأهلي أن تفاوت حقوق الرعاة أمر يرجع لتفوق ناديهم من حق الفوز بالبطولات، بخلاف الشعبية والجماهيرية وهي عوامل مهمة تسويقياً، وهو ما أكده الدكتور سعد شلبي، المدير التنفيذي للأهلي وقال، إن هناك أموراً تسويقية تمت مراعاتها في ملف تجديد الرعاة وهو ما قاد النادي في النهاية لإبرام عقد رعاية يليق بالأهلي وجماهيره.


وقال رئيس الزمالك في أحد تصريحاته، إن ناديه أبرم عقداً للرعاية مقابل 70 مليون جنيه سنوياً، بمجموع 280 مليون جنيه في 4 مواسم، فيما باع الأهلي فقط حقوق الراعي الرئيس على قميصه لإحدى شركات الاتصالات مقابل 100 مليون جنيه مدة عام واحد، ما يصل إلى 5 أضعاف الزمالك، وأضاف مستنكراً، إن ناديه لا يقل أهمية وشعبية عن الأهلي، وهدد بأنه لن يوقع عقود الرعاية.


فيما عبرت جماهير الزمالك عن غضبها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بإطلاق وسم لمقاطعة الراعي الرئيس لقميص الفريق الأحمر، كما عبر بعض نجوم الزمالك القدامى عن استيائهم من تباين قيمة حقوق الرعاية بين الناديين، وكتب تامر عبدالحميد، نجم الزمالك السابق: نادي الزمالك لم ولن يتنازل عن حقه في الرعاية، نادي الزمالك يستحق لأنه الأحق والأفضل.


ولم يكن صدام الرعاية بين الأهلي والزمالك أمراً جديداً، بل سبق أن عانى الزمالك الفوارق نفسها مع الأهلي، حين كان حسن حمدي رئيس القلعة الحمراء المسؤول عن إدارة وكالة الأهرام للإعلان الحاصلة في سنوات ماضية على حقوق تسويق ورعاية الناديين، وقتها واجه حمدي اتهامات من جانب مسؤولي الزمالك وجماهيره، بأنه يتعمد تقليل قيمة رعاية ناديهم، لمصلحة ناديه لتزداد فجوة القدرات المالية بين الناديين.


وسيلتقي الفريقان في 28 الجاري، في مباراة السوبر المصري، التي تقام على ملعب هزاع بن زايد في العاصمة الإماراتية أبوظبي، ويخوض الزمالك المباراة بصفته بطلاً لبطولتي الدوري المصري وكأس مصر، فيما يخوضها الأهلي بصفته وصيفاً للدوري المصري.