الجمعة 28-01-2022
ملاعب

4 نجوم خانوا الهلال فطردهم النصر.. تفاصيل صادمة

HILAL.Nassr_
ملاعب - لا يزال مجلس إدارة نادي النصر، برئاسة صفوان السويكت، يعمل على التخلص من عدد من نجوم الفريق الأول لكرة القدم، قبل إغلاق باب الميركاتو.
اضافة اعلان


والنصر دخل الموسم الرياضي الجديد 2020-2021، بـ11 صفقة جديدة؛ هم: "أمين بخاري، علي لاجامي، عبدالله الشنقيطي، أسامة الخلف، كيم جين سو، عبدالعزيز العلاوي، علي الحسن، عبدالمجيد الصليهم، سلطان العنزي، عبدالفتاح عسيري، بيتي مارتينيز".

ولكن، مجلس إدارة نادي النصر، قرر إعارة أمين بخاري، حارس المرمى القادم من الاتحاد، إلى فريق العين، لمدة موسم رياضي واحد فقط، لاكتساب الخبرة، قبل العودة إلى العالمي، من جديد.

ورغبة النصر، في التخلص من عدد من نجومه، يعود لانخفاض مستواهم في الفترة الأخيرة، والتعاقد مع صفقات جديدة بـ"الجملة"، في نفس مراكزهم.

والمثير في الأمر، أن هؤلاء النجوم، الذي تخلص النصر أو يحاول التخلص منهم، اشتعل صراع سابق بين العالمي والهلال، لضمهم.

* خالد الغامدي
انضم إلى النصر، في عام 2011، وعندما انتهى عقده في 2014، وقع اللاعب للهلال.

وتدخل فيصل بن تركي، رئيس النصر وقتها، وأقنع اللاعب، بالتراجع عن الانضمام إلى الهلال، وتجديد عقده مع قلعة العالمي.

وبعد 5 سنوات كاملة من هذه الواقعة، رفض النصر، استمرار الغامدي، وتركه يرحل مجانًا، في صيف عام 2019.

* عوض خميس
انتقل إلى النصر، في صيف 2012، قادمًا من نجران، وعندما انتهى عقده في 2017، وقع للهلال أيضًا.

ومثلما حدث مع الغامدي، تراجع خميس، عن اتفاقه مع الهلال، وجدد للنصر، الذي استغنى عنه في الصيف الحالي، لمصلحة الرائد.

* عبدالعزيز الجبرين
تعاقد معه النصر، في 2014، قادمًا من الرائد، بعد أن وافق الأخير على بيعه للهلال.

واختفى اللاعب، لفترة طويلة، قبل أن يخرج لوسائل الإعلام، ليعلن رفضه الانتقال إلى الهلال، ورغبته في الانضمام إلى النصر.

وشعر الرائد، بحرج شديد أمام الرأي العام، بعد تصريحات الجبرين، ليعلن بعدها، موافقته على رحيل اللاعب إلى النصر.

و6 سنوات مرت على هذه الواقعة، ليوقع بعدها النصر، مخالصة مع اللاعب، الذي اتفق مع الاتحاد رسميًا.

* يحيى الشهري
أخيرًا، ينتظر الوسط الرياضي معرفة مستقبل الشهري، الذي فضل النصر، في 2013، على الهلال، الذي كان يرغب في التعاقد معه من الاتفاق.

ويرغب العالمي في التخلي عن الشهري، في الصيف الحالي، وهو ما يرفضه اللاعب، الذي ينتظر الدخول في الفترة الحرة، لاحتمالية انتقاله إلى الهلال.