الأحد 02-10-2022
ملاعب

هل تسقط العقوبة المالية عن حامد البلوي بعد رحيله عن منصبه

hamed-1


ملاعب - وكالات 

كشفت صحيفة ”الرياضية“ أن حامد البلوي، المدير التنفيذي السابق لنادي الاتحاد، الذي غادر منصبه رسميا، يوم السبت، ما زال يواجه عقوبات على خلفية قضية ”التسجيلات“.

وجاء قرار البلوي بعد قرار لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين التابعة للاتحاد السعودي بحرمان النادي من تسجيل اللاعبين لفترة واحدة، وإيقاف البلوي لمدة 6 أشهر وفرض غرامة مالية قدرها 300 ألف ريال، وذلك على خلفية القضية الشهيرة التي رفعها نادي النصر تجاه إداريين في نادي الاتحاد واللاعب المغربي عبدالرزاق حمدالله.

وكانت إدارة نادي النصر أصدرت بيانا في الـ28 من مارس، اتهمت فيه مباشرة حامد البلوي، بالتحريض والتفاوض مع حمدالله في أثناء وجوده مع النصر، وقام ”العالمي“ بتقديم العديد من الأدلة، تتضمن تسجيلات صوتية تعود إلى إداريين في الاتحاد، خلال مفاوضاتهم مع اللاعب.

اضافة اعلان
 

وقالت الصحيفة، إن خالد البابطين، رئيس لجنة الانضباط والأخلاق السابق، أوضح أن هناك غرامة يجب على حامد البلوي، تسديدها بنفسه ،وليس ناديه، بلغت قيمتها 300 ألف ريال.

 

وأشار إلى أن الاتحاد السعودي لكرة القدم يحق له رفع دعوى قضائية على البلوي لإلزامه بالسداد، حتى بعد تركه منصبه، ولا يستطيع العودة إلى العمل في الوسط الرياضي حتى يسدد تلك الغرامة.


وأوضح عبدالله آل شايع، المختص في القانون الرياضي للصحيفة، أن قرار المحكمين، إذا تم تأييده من لجنة الاحتراف، يعتبر سندا تنفيذيا يحق لاتحاد القدم طلب الإيفاء به عن طريق محكمة التنفيذ وفق الإجراءات القانونية.
وقال آل شايع ”طالما أن القرار ما زال قابلا للاستئناف لا يحق لاتحاد القدم مطالبة المعاقب بشيء حتى صدور قرار نهائي من مركز التحكيم الرياضي“.

 

وكان المغربي عبدالرزاق حمدالله انتقل لصفوف نادي الاتحاد في يناير الماضي، في صفقة انتقال حر بعقد لمدة موسم ونصف الموسم، بعدما تم فسخ عقده من قِبل إدارة نادي النصر لأسباب تأديبية.


ورفع النصر، شكوى ضد الاتحاد وحمدالله لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، يطالب فيها بقيمة الشرط الجزائي في عقده مع اللاعب بقيمة 20 مليون يورو”82 مليون ريال سعودي”.


ويخوض نادي الاتحاد أولى مواجهاته أمام العدالة الجمعة الـ26 من أغسطس الجاري، على ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي الرياضية في الإحساء.