الإثنين 28-11-2022

بعد تنحي الصامل.. هل يتغير الموقف القانوني لعبدالرزاق حمدالله؟ (فيديو)

hamda-1


ملاعب - وكالات

كشف يعقوب المطير، المختص في القانون الرياضي، أن الاحتجاج الذي قدمه مسؤولو نادي الرائد ضد مشاركة عبدالرزاق حمدالله، نجم الاتحاد، في المواجهة السابقة بين الفريقين، لن يُقبل، كما إن تنحي المحكم سلطان الصامل لن يغير من الأمر شيئا.

وكانت تقارير صحفية كشفت عن تقدم نادي الرائد باحتجاج رسمي لدى لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم طالب خلاله بالحصول على نقاط مواجهة الاتحاد في دوري روشن السعودي والتي انتهت بخسارته بهدف نظيف.

وقال يعقوب المطير، في تصريحات تلفزيونية ”مشاركة حمدالله ضد الرائد نظامية وقانونية، وبما أنه صدر قرار بتعليق عقوبة اللاعب من مركز التحكيم الرياضي وهو أعلى سلطة قضائية رياضية في السعودية فهو قرار نهائي لا يمكن التشكيك أو الطعن به، وبما أنه تم إبلاغ جميع الأطراف بهذه العلاقة تصبح مشاركته قانونية وبالتالي لن يقبل الاحتجاج“.

اضافة اعلان
 

 

وأضاف ”المحكم سلطان الصامل تنحى عن نظر المنازعة بين ناديي النصر والاتحاد في قضية حمدالله، وتم قبول الطلب، وفي هذه الحالة ستتوقف المنازعة الآن، وحسب النظام والقانون إنه في حال تنحي أو ابتعاد أحد المحكمين تتوقف المنازعة مباشرة لحين إعادة تشكيل المحكم الذي تنحى وتعيين آخر لمباشرة الدعوى، والهيئة تتكون من 3 محكمين ولكن الآن ينقصها محكم، وحمدالله أصبح قرار مشاركته في المباريات قانونيا“.

وكان مركز التحكيم الرياضي، أعلن أمس عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ عن موافقته على الطلب المقدم من سلطان الصامل بالتنحي عن النزاع.

وجاء نص البيان الذي نشره مركز التحكيم كالآتي ”إشارة إلى المنازعة المقيدة لدى مركز التحكيم الرياضي السعودي بين أطراف النزاع: نادي الاتحاد السعودي ونادي النصر السعودي، والمنظورة من هيئة تحكيم ثلاثية، فإن المركز يود الإيضاح أنه تلقى طلبًا ليلة أمس من المحكم سلطان الصامل، تضمن رغبته في التنحي عن نظر المنازعة المشار إليها“.

وأضاف ”بعرض هذا الطلب على مجلس الإدارة، فقد تم قبول الطلب بحسب ما اشتمل عليه من مسببات، وعليه فسيتم استئناف إجراءات المنازعة، وفقًا لما ورد في نص المادتين الـ25 والـ27 من القواعد الإجرائية لمركز التحكيم الرياضي السعودي“.

وجاء ذلك بعد أن أصدرت لجنة الاحتراف التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم، عدة قرارت على خلفية شكوى نادي النصر المتعلقة بعملية تفاوض ذات بعد محلي، وتدخل ضمن نطاق المخالفات التأديبية المنصوص عليها في اللائحة وخلال الفترة المحمية.

وقررت لجنة الاحتراف إيقاف عبدالرزاق حمدالله لمدة 4 أشهر، وتغريمه 300 ألف ريال، بجانب إيقاف حامد البلوي المدير التنفيذي للاتحاد 6 أشهر وتوقيع الغرامة المالية ذاتها.

وتم حرمان نادي الاتحاد من قيد لاعبين لمدة فترة تسجيل واحدة، وتغريمه 500 ألف ريال، وإيقاف مشعل السعيد مدير الفريق الأول للاتحاد لمدة 3 أشهر.

 

ولكن تم الاستئناف على تلك القرارات، من أجل تخفيف العقوبة، حتى تلقى الاتحاد خطابًا من مركز التحكيم الرياضي بتعليق عقوبة حمدالله.

وعاد حمدالله للمشاركة في المباريات بعد رفع الإيقاف عنه، ليسهم في فوز الاتحاد الصعب على الرائد، وارتفاع رصيده النقطي إلى 7 نقاط محتلا المركز الثالث في جدول ترتيب دوري المحترفين.

ويستعد الاتحاد لمواجهة نظيره الخليج يوم الخميس المقبل، ضمن منافسات الجولة الرابعة من بطولة الدوري، في الوقت الذي أكد فيه حمدالله خلال تصريحات تلفزيونية، أن أي أمر يتعلق به خارج الملعب هناك محامون ومختصون يعملون على ذلك، مؤكدا أنه سيكون له كلمة مع الفريق في الموسم الرياضي.