الجمعة 18-09-2020
 

الفيصلي والحسين .. حبايب

256609_1_1596989505

ملاعب – أنس عشا
تعادل الفيصلي مع الحسين إربد بهدف لمثله، في المباراة التي جمعتهما على ستاد عمان الدولي، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دوري المحترفين، فيما تفوق الجزيرة على العقبة بثلاثة أهداف لهدف باللقاء الذي أقيم على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة.

 


وسجل هدف الفيصلي لوكاس سيمون (16)، بينما سجل هدف الحسين مايكل (30)، ليتقاسم الفيصلي والحسين المركز الخامس بـ (5) نقاط لكل منهما، فيما رفع الجزيرة رصيده للنقطة السابعة بالمركز الثاني، وبقي العقبة بدون أي نقاط.
تشكيلة الفيصلي: معتز ياسين، احسان حداد (عدي زهران)، إبراهيم الزواهرة، أحمد الصغير، سالم العجالين( إبراهيم دلدوم)، يوسف أبو جلبوش (عدي القرا)، أنس جبارات (دومينيك مندي)، خليل بني عطية، أحمد العسران (محمد بني عطية)، يوسف الرواشدة ولوكاس سيمون.


تشكيلة الحسين: محمود كواملة، أحمد عبيدات (زيد جابر)، خالد العسولي، مايكل، نزار الرشدان، محمود عمر، أنس العساسلة (أمية المعايطة)، حسين ذيابات(محمد العملة)، أنس أبو طعيمة (محمد الموالي)، محمد طنوس و بلال الداوود(هذال السرحان).

لم تمتد مدة جس النبض طويلاً بين الفريقين طويلاً، فكان التهديد الأول من البولندي لوكاس الذي تابع عرضية يوسف الرواشدة برأسية قوية علت المرمى بقليل عند الدقيقة (12)، ليعود لوكاس ويسجل الهدف الأول عند الدقيقة (16) عندما أرسل الرواشدة تسديدة صاروخية تصدى لها كواملة قبل أن ترطم بالعارضة ويتابعها البولندي في المرمى، إلا أن لاعبي الحسين حافظوا على تنظيمهم وهدوئهم، مما أسفر عن هدف التعادل قبل مرور ربع ساعة على تأخرهم، حيث أستقبل مايكل تمريرة ذكية من محمد طنوس ليطلق تسديدة صاروخية عانقت شباك معتز ياسين.


بعد الهدف عمت حالة من الهدوء، استمرت لـ (10) دقائق، وكسرها يوسف الرواشدة الذي قاد هجمة مرتدة من منتصف الملعب، وتبادل الكرة مع أحمد العرسان، قبل أن يرسل الرواشدة تسديدة قوية بجانب المرمى، ليرد عليه أنس العساسلة بمحاولة خطيرة عندما خطف الكرة من بين الحارس معتز ياسين والمدافع صغير ويسدد الكرة بجانب المرمى.


في الشوط الثاني، انتظر نجوم الفيصلي حتى الدقيقة (56)، عندما باغت أحمد العرسان حارس ودفاع الحسين بتسديدة بعيدة المدى جانبت المرمى بقليل، قبل أن تعود المباراة للهدوء ويتمكن لاعبوا الحسين إربد من قتل المباراة وفرض الرتم البطيئ على المواجهة، ولتغيب الفرص بشكل كامل عن الربع ساعة الثانية من الشوط الثاني.


وكانت أخطر الكرات في الشوط الثاني من عدي القرا الذي استلم تمريرة على طبق من ذهب من يوسف الرواشدة، سددها بجانب المرمى عند الدقيقة (80)، لتسير باقي الدقائق بدون أي تغيير، ولينتهي اللقاء بتعادل غير مرضي للفيصلي ومريح للحسين الذي يلعب خارج ملعبه.