الأحد 14-07-2024
ملاعب

ميدفيديف: حان وقت الفوز بالجراند سلام

1280x960


ملاعب - وكالات 

 

عندما تأهل دانييل ميدفيديف لنهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس للمرة الأولى في 2019 انتهت المباراة الماراثونية التي استمرت خمس مجموعات بهزيمته أمام الإسباني رفائيل نادال وقد وصف اللاعب الروسي هذه البطولة بأنها "مجنونة" لم تكن خلالها العلاقة مع جمهور نيويورك طيبة كثيرا.

اضافة اعلان
 

لكن المصنف الثاني عالميا قال بعد الفوز على الكندي فليكس أوجيه-ألياسيم بثلاث مجموعات متتالية الليلة الماضية في قبل النهائي، إن الأوضاع مختلفة هذه المرة في كل الجوانب بما في ذلك رغبته في تحقيق الفوز.

وعن نسخة البطولة في 2019، قال ميدفيديف: "بصراحة كنت سعيدا بالفعل لتأهلي للمباراة النهائية.. لكن لم أكن أشعر بحتمية تحقيق الفوز".

وخلال البطولة الحالية قدم ميدفيديف أداء متميزا تماما ليصل لنهائي بطولة كبرى للمرة الثالثة ولم يخسر سوى مجموعة واحدة في 6 مباريات وحسم فوزه على منافسه الكندي بقبل النهائي في ساعتين و4 دقائق.

أما مسيرته في نسخة 2019 فكانت أكثر تعقيدا، إذ قال إنه عانى من تقلصات مؤلمة خلال مباراته في الدور الثاني، كما تعرض لمشكلة أخرى خلال مباراته التي فاز فيها على السويسري ستانيسلاس فافرينكا أيضا.

كما أنه واجه أجواء عدائية من جانب الجمهور خلال مباراته في الدور الثالث عنما انتزع المنشفة من أحد جامعي الكرات، ثم صدرت عنه إشارة غير لائقة بعد ذلك.

لكنه تحول إلى بطل بعد اعتذاره اللاحق وبفضل أدائه المتميز في المباراة النهائية، بعد خسارته أول مجموعتين.

وقال ميدفيديف: "في العام الحالي لم تكن هناك أي قصص وهذا أمر جيد".

ولا يزال ميدفيديف (25 عاما) يبحث عن لقبه الأول في البطولات الأربع الكبرى بعد أن خسر في نهائي أستراليا المفتوحة أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا في وقت سابق من العام الحالي.

وختم اللاعب الروسي الذي سيواجه ديوكوفيتش في نهائي البطولة الحالية غدا الأحد: "إذا خسرت شيئا فإنك ترغب في الفوز به.. خسرت في مباراتين نهائيتين وأريد الفوز في الثالثة".