الثلاثاء 27-09-2022
ملاعب

ديوكوفيتش يهزم كيريوس ويحرز لقب بطولة ويمبلدون للمرة السابعة

2022-07-10_16-42-21_367122


ملاعب - وكالات

 توج نجم التنس الصربي المخضرم نوفاك ديوكوفيتش بلقب منافسات فردي الرجال ببطولة إنجلترا المفتوحة للتنس (ويمبلدون)، اليوم الأحد.
وتغلب ديوكوفيتش على منافسه الأسترالي نيك كيريوس، في المباراة النهائية للمسابقة المقامة على الملاعب العشبية، اليوم، بثلاث مجموعات لمجموعة، ليحتفظ باللقب للنسخة الرابعة على التوالي.

اضافة اعلان
 


ورغم خسارة ديوكوفيتش في المجموعة الأولى، لكنه سرعان ما استعاد اتزانه ليفوز بالمجموعات الثلاث الأخرى، حيث تغلب على كيريوس بنتيجة 4 / 6 و6 3 و6 / 4 و7 /  6  (7 / 3)، ويتوج بالبطولة للمرة السابعة في مسيرته الرياضية.

 


وبدأ كيريوس – غير المصنف – المباراة بقوة لكن اللاعب الأسترالي المشاكس بدأ مستواه في التراجع ولم يتمكن مطلقا من استعادة أدائه ورباطة جأشه التي بدا عليها في مستهل اللقاء.

 

واحتاج ديوكوفيتش المصنف الأول للبطولة، إلى 3 ساعات ليحقق لقبه الـ21 في بطولات (جراند سلام) الأربع الكبرى، ليصبح على بعد لقب وحيد من معادلة النجم الإسباني المخضرم رافاييل نادال، صاحب الرقم القياسي كأكثر اللاعبين فوزا بالمسابقات الكبرى برصيد 22 لقبا.
وواصل ديوكوفيتش هوايته في قلب الطاولة على منافسيه خلال مشواره في المسابقة، حيث تمكن من العودة عقب خسارته أول مجموعتين أمام منافسه الإيطالي يانيك سينر، في دور الثمانية للبطولة، قبل أن يكرر الأمر ذاته في الدور قبل النهائي ضد البريطاني كاميرون نوري، الذي فاز بالمجموعة الأولى في لقائهما، لكن النجم الصربي المحنك أنهى المباراة لصالحه في النهاية.
وفي ظهوره الأول بنهائي إحدى البطولات الكبرى، كان كيريوس يحلم بالفوز بلقب ويمبلدون، حيث تعاظمت آماله لاسيما بعد صعود للمباراة النهائية عقب انسحاب نادال، الفائز ببطولتي أستراليا وفرنسا هذا الموسم، من لقائهما بالمربع الذهبي بسبب معاناته من إصابة في البطن.

 


ولم يلعب ديوكوفيتش في بطولة أستراليا المفتوحة، مطلع العام الحالي، بعد ترحيله بسبب انتهاكه قواعد فيروس كورونا في البلاد، ولنفس السبب من المحتمل أيضًا أن يغيب عن بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز)، ضمن بطولات جراند سلام، في وقت لاحق من هذا العام.

 


وقال ديوكوفيتش بعد استلامه كأس البطولة من دوقة كامبريدج: “لقد فقدت الكلمات للتعبير عما تعنيه هذه البطولة وهذا الكأس بالنسبة لي”.
وأضاف ديوكوفيتش “لقد كانت وستظل دائما البطولة الأكثر خصوصية في قلبي. كان ظهوري الأول في عالم التنس على الملاعب العشبية وويمبلدون”.

 


وأوضح النجم الصربي “لطالما حلمت بالمجيء إلى هنا من أجل اللعب فقط. في كل مرة ، يصبح الأمر أكثر وأكثر تميزًا، لذلك أنا محظوظ جدًا لوقوفي هنا مع هذا الكأس”.

 


كانت العلاقة بين ديوكوفيتش وكيريوس عاصفة في الماضي حيث انتقد اللاعب الأسترالي نظيره الصربي بشدة لسلوكه في المراحل الأولى من الوباء، ولكن بعد ذلك قام بدعمه عندما قررت حكومته الأسترالية ترحيله.