الأحد 03-03-2024
ملاعب

حصيلة أحداث الجولة الثالثة في التصفيات الآسيوية

Saudi-Arabia-v-Japan---Asian-Qualifiers-AFP


ملاعب -  تواصلت الإثارة والمتعة من خلال مباريات الجولة الثالثة في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية - الطريق إلى قطر، حيث بدأت ملامح المنافسة تتحدد في سباق التأهل إلى كأس العالم 2022 في قطر.

اضافة اعلان
 


وأقيمت يوم الخميس ست مباريات، انتهت أربعة منها بفوز أصحاب الأرض، مقابل تعادل واحد، وانتصار وحيد للضيوف.

وبقيت صدارة المجموعتين الأولى والثانية على حالها، حيث تتربع إيران على صدارة المجموعة الأولى متقدمة أمام كوريا الجنوبية، في حيت تتصدر أستراليا والسعودية ترتيب المجموعة الثانية ويفصل بينهما فارق الأهداف.

ويقوم التقرير التالي بإلقاء الضوء على أبرز المحطات التي برزت في ختام الجولة الثالثة.

علامة كاملة لثلاثي الصدارة


من ضمن خمسة منتخبات مثلت قارة آسيا في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، تبرز ثلاثة منتخبات نجحت في تحقيق بداية قوية من خلال الحصول على العلامة الكاملة بثلاثة انتصارات متتالية في الجولات الثلاث الأولى، وهي السعودية وأستراليا وإيران.

منتخب إيران بقيادة المدرب دراغان سكوسيتش فاز في أول ثلاثة مباريات دون أن تتلقى شباكه أي هدف، وقد تفوق الفريق يوم الخميس خارج ملعبه على الإمارات، وذلك بفضل هدف مهدي تاريمي.

من جهته لم يتأثر منتخب السعودية بغياب لاعب الوسط سالم الدوسري، ليؤكد امتلاكه رصيداً كبيراً من المواهب، حيث سجل المهاجم الشاب فراس البريكان هدف الفوز في مرمى اليابان بعد دخوله كبديل في الشوط الثاني.

في المقابل حصد منتخب أستراليا الفوز الثالث على التوالي، بعدما تغلب على مضيفته عمان بنتيجة 3-1، وهو ما سيمنح الفريق دفعة معنوية كبيرة قبل خوض مواجهة الجولة الرابعة أمام اليابان.

ناقوس الخطر يدق لليابان
نجح منتخب اليابان في التأهل إلى نهائيات كأس العالم في النسخ الست الأخيرة، وقد بلغ الفريق نهائي كأس آسيا 2019 في الإمارات، وهو دخل الدور النهائي برصيد مثالي من خلال تحقيق الفوز في ثمان مباريات متتالية.

ولكن بداية الفريق في الدور النهائي كانت دون مستوى الطموحات، بعدما خسر في الجولة الأولى أمام عمان على أرضه، وقد تلقى الفريق يوم الخميس الخسارة الثانية أمام السعودية في جدة، حيث بات يتأخر بفارق 6 نقاط خلف فريقي الصدارة أستراليا والسعودية.

وكان الهدف الوحيد للفريق في أول ثلاث مباريات عن طريق يويا أوساكو خلال مباراة الجولة الثانية أمام الصين، والآن يتوجب على منتخب اليابان تقديم أفضل ما عنده خلال مواجهة الجولة الرابعة أمام أستراليا يوم الثلاثاء.

منتخب فيتنام الوحيد دون نقاط
يعتبر منتخب فيتنام من القوى الصاعدة في قارة آسيا، حيث نجح في بلوغ الدور النهائي من التصفيات الآسيوية للمرة الأولى في تاريخه، بعدما حصل على المركز الثاني بالمجموعة السابعة خلال الدور الثاني.

ولكن الفريق لم ينجح في الجولات الثلاث الأولى بمقارعة كبار القارة، حيث تعرض لثلاث خسائر متتالية أمام السعودية وأستراليا والصين، ليبقى رصيده خالياً من النقاط.

وفي مباراة الجولة الثالثة يوم الخميس في الشارقة، تأخر الفريق بهدفين أمام الصين، ولكنه نجح من خلال الروح القتالية في العودة للمباراة وتسجيل هدفين عادل من خلالهما النتيجة، قبل أن يتلقى مرماه الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني.

معاناة هجومية للإمارات والعراق
مع تربع إيران على صدارة ترتيب المجموعة الأولى أمام كوريا الجنوبية، ستكون المواجهة بين الإمارات والعراق يوم الثلاثاء مهمة جداً في إطار العودة للمنافسة، ولكن كلا الفريقين يعانيان من ذات المشكلة.

فقد عانى منتخب العراق على الصعيد الهجومي، حيث لم ينجح في تسجيل أي هدف خلال المباريات الثلاث الأولى، وهو ما يتطابق مع وضع منتخب لبنان الذي لم يسجل أي هدف أيضاً.

وافتقد العراقيون في الجولة الثالثة للمهاجم مهند علي بسبب الإصابة، الأمر الذي أجبر المدرب ديك ادفوكات على الاعتماد على إبراهيم بايش ليلعب إلى جانب المهاجم الآخر أيمن حسين، ولكن هذا الثنائي لم ينجح في التسجيل خلال المباراة أمام لبنان يوم الخميس.

أما منتخب الإمارات، فقد سجل هدفاً واحداً فقط في أول ثلاث مباريات، وجاء هذا الهدف عن طريق علي مبخوت خلال المباراة أمام سوريا، وذلك نتيجة خطأ دفاعي.

ويوم الخميس لم ينجح لاعبو الإمارات في تسديد أي محاولة مباشرة على المرمى في مواجهة إيران، وبالتالي فإن الفريق مطالب الآن بتغيير الصورة وتأكيد مستوى المواهب الهجومية التي يمتلكها.

منتخب كوريا الجنوبية يركز على النتائج
نجح منتخب كوريا الجنوبية بقيادة المدرب باولو بينتو في تحقيق الفوز الثاني يوم الخميس ضمن المجموعة الثانية، ولكن الفريق انتظر حتى الدقيقة الأخيرة من أجل خطف النقاط الثلاث أمام سوريا، بفضل هدف سون هيونغ-مين.

وكان المنتخب الكوري تقدم مطلع الشوط الثاني عبر هدف هوانغ اين-بيوم بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، قبل أن يدرك السوريون التعادل بواسطة عمر خريبين.

وجاء هذا الفوز الصعب، بعدما كان المنتخب الكوري تعادل سلبياً في الجولة الأولى مع العراق، ثم فاز بصعوبة على لبنان بنتيجة 1-0، ورغم أن أداء الفريق لم يكن بمستوى طموحات جماهيره، ولكنه في ذات الوقت نجح في جمع 7 نقاط وضعته في المركز الثاني بالمجموعة.