الإثنين 03-10-2022
ملاعب

حركة انتقالات نشطة في الملاعب الآسيوية

Omar-Al-Somah


ملاعب - مع انطلاق مواسم كرة القدم في جميع أنحاء أوروبا وحذو بطولات غرب آسيا حذوها، كانت الأندية منشغلة في تعزيز صفوفها خلال الأسابيع القليلة الماضية.

اضافة اعلان
 


يواصل الموقع الإلكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تسليط الضوء على أبرز الانتقالات داخل القارة، وكذلك تنقلات الاعبين الآسيويين في الخارج، بعد أن تم الإطلاع على صفقات سابقة من حزيران/يونيو وتموز/يوليو.

الدوري السعودي للمحترفين
لقد كان شهراً آخر من الاستقطاب المُكثف لأندية الدوري السعودي للمحترفين، حيث تمكن المدير الفني الجديد في نادي الاتحاد، نونو إسبيريتو سانتو من إتمام عقد إعارة للاعب هيلدر كوستا من ليدز يونايتد، والالتقاء مرة أخرى مع اللاعب الذي كان يدربه سابقاً في فريق ولفرهامبتون واندررز.



في العاصمة الرياض، أكمل الشباب تعاقداً مزدوجاً في خط هجومه، حيث ضم المهاجم الإسباني سانتي مينا البالغ من العمر 26 عاماً من سيلتا فيغو واللاعب الغابوني الدولي آرون بوبيندزا من العربي القطري. في غضون ذلك، استفاد غريمهم في الرياض، النصر، من هبوط النادي الأهلي السعودي وانتزع الجناح الدولي السعودي عبد الرحمن غريب.



كما كان نادي الاتفاق من الدمام نشطاً أيضاً، حيث استقطب مواهب من النخبة من الدوري التركي الممتاز، وعزز خط الدفاع بجلب قائد منتخب الكونغو الديمقراطية مارسيل تيسيران قادماً من فنربخشة، كما استقطب لاعب خط الوسط التركي بيرات أوزدمير من طرابزون سبور.



في مقدمة المغادرين، افترق النصر عن قلب الدفاع راميرو فونيس موري الذي انتقل إلى نادي أمريكا كلوب المكسيكي، بينما ترك فريق الفتح حارس المرمى الأوكراني مكسيم كوفال.



دوري نجوم قطر
مع تحمل المواهب الأجنبية مسؤولية تقديم الأداء في الدوري، حيث أن المنتخب القطري يخوض بالفعل معسكره التدريبي قبل خوض نهائيات كأس العالم، مما يعني حرمان الأندية من أهم الأسماء المحلية. فقد شهد دوري نجوم قطر تدفقاً من المواهب الجزائرية، مع تدعيم المهاجم الهدّاف إسحاق بلفوضيل صفوف الغرافة إضافة إلى جلب مواطنه فريد بولاية.



في نادي الدحيل، مع نظرة متقدّمة لدور الـ16 من دوري أبطال آسيا 2022، تمت إضافة المخضرم عدلان قديورة إلى فريق مرصع بالنجوم والذي شهد أيضاً انتقال قلب الدفاع البرتغالي روبن سيميدو إلى النادي بدلاً من المدافع البلجيكي توبي ألدرفيريلد المغادر.



انتقل قلب دفاع منتخب أستراليا ترينت ساينزبري من فريق كورتريك البلجيكي إلى نادي الوكرة، بينما انضم قلب دفاع كبير آخر إلى نادي قطر، هو المغربي بدر بنون القادم من الأهلي المصري.

ولعل أكبر صفقة في دوري نجوم قطر جاءت من خلال الدولي السوري المهاجم عمر السومة الذي أنهى سبع سنوات في جدة بعد هبوط ناديه السابق الأهلي، مُفضلاً الانتقال إلى العربي القطري ليحل محل بوبيندزا.



الدوري الإماراتي للمحترفين
كان فريق الشارقة الذي يشرف على تدريبه كوزمين أولاريو حديث المدينة في آب/أغسطس، حيث نجح في التعاقد مع المهاجم الدولي الإسباني باكو ألكاسير من فياريال، بينما غادر صانع الألعاب البرازيلي برنارد دوارتي إلى اليونان لينضم إلى باناثينايكوس.

في العاصمة أبو ظبي، كان الجزيرة نشطاً في سوق الانتقالات، حيث ضم صانع الألعاب الدولي الروماني فلورين تناسي قادماً من نادي إس بي في بوخارست، ثم أضاف جناح الهلال السابق المغربي أشرف بنشرقي، البالغ من العمر 27 عاماً، والذي قدم من نادي الزمالك المصري بطل مصر.

وترك المهاجم النرويجي توماس أولسن فريق شباب الأهلي دبي بعد أن ترك بصمته في آخر موسم له في دوري أبطال آسيا بهدفين في ست مباريات. وحلَّ محله مهاجم منتخب سوريا عمر خريبين على سبيل الإعارة قادماً من الوحدة.

غادر كل من مهدي قائدي وضياء سبع شباب الأهلي والنصر على التوالي، وعاد الأول إلى مسقط رأسه لينضم مجدداً إلى نادي الاستقلال الإيراني بينما انتقل الأخير إلى نادي سيفا سبور التركي.

الدوري الإيراني للمحترفين
كان الأمر كذلك في شهر آب/أغسطس بالنسبة لفرق دوري المحترفين الإيراني، الذين جندوا صفوفهم بشكل مُكثف خلال الصيف مع أندية مثل بيرسيبوليس الذي يتطلع لاستعادة لقبه المحلي الذي خسره لصالح منافسه في طهران نادي الاستقلال. أهم انتقال كان بقدوم مهاجم آيندهوفن وبرايتون وهوف ألبيون وهوفنهايم سابقاً يورغن لوكاديا إلى نادي بيرسيبوليس.

بدأ سيباهان موسمه في دوري المحترفين الإيراني بطريقة سريعة، بخسارة عدد من اللاعبين أمام منافسين في الدوري المحلي، في حين أضاف حارس المرمى بايام نيازمند إلى صفوفه قادماً على سبيل الإعارة من بورتيمونينسي البرتغالي مع انتقال محمد قرباني وعيسى مرادي محلياً.

في حين أن الاستقلال أعاد قائدي، إلا أنه فقد لاعب خط الوسط الهجومي الشاب أمير حسين زادة لصالح نادي شارلروا البلجيكي. كان الفريق الإيراني الوحيد المُتبقي في دوري أبطال آسيا - فولاد - غير نشط خلال هذا الشهر بعد تعزيز صفوف ببعض اللاعبين في تموز/يوليو.

اللاعبين الآسيويين في الخارج
كانت الخطوة الأهم للاعب آسيوي في الخارج بلا شك انتقال كيم مين-جاي إلى نابولي في الدوري الإيطالي قادماً من العملاق التركي فناربخشة. استجاب مدافع كوريا الجنوبية للتحدي المتمثل في استبدال كاليدو كوليبالو بشكل لا تشوبه شائبة، حيث سجل هدفاً متأخراً في مرمى مونزا خلال مباراته الرسمية الثانية فقط مع الفريق الإيطالي.

عاد المهاجم الأسترالي مارتن بويل إلى نادي هايبرنيان في الدوري الاسكتلندي الممتاز، حيث انتقل إليه قادماً من نادي الفيصلي السعودي للمحترفين، حيث سجل هدفين في ثلاث مباريات حتى الآن. وأكد مواطنه وحارس مرمى منتخب أستراليا ماثيو رايان انتقاله من ريال سوسيداد الإسباني إلى نادي كوبنهاغن الدنماركي.

قام الدوليان الإندونيسيان ويتان سليمان وإيغي مولانا بتغيير الناديين لكنهما بقيا في سلوفاكيا - انتقل الأول إلى نادي ترينشين، بينما انتقل الأخير إلى نادي فيون زلاتي مورافسي.

وانضم الكوري الجنوبي هونغ وي-جو إلى نادي أولمبياكوس بطل الدوري اليوناني، وذلك على سبيل الإعارة، مباشرة بعدما كان انتقل إلى نوتنغهام فوريست الإنكليزي.