السبت 27-02-2021
ملاعب

السد يلتقي الريان في قمة كأس قطر

d111831c24fac9eea72b30618a893b25

ملاعب - وكالات

يخوض فريقا الريان والسد مواجهة قوية ومهمة في دور نصف نهائي كأس قطر 2021، اليوم الخميس الموافق 18 فبراير 2021 على استاد عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل.

اضافة اعلان

المباراة تجمع صاحبي المركزين الثاني والثالث في دوري نجوم قطر للموسم الماضي 2019-2020، وكلاهما يطمح للوصول إلى نهائي البطولة الكبيرة ومغازلة اللقب والاقتراب من الكأس.


الفريقان يعرفان بعض بحكم المواجهات التي تجمعها في الدوري، حيث تحفل مبارياتهما بالندية والحماس الكبيرين وأيضًا لما يضمه الفريقان من نجوم كبار وما لديهما من قاعدة جماهيرية تترقب اللقاء الحاسم.


الريان الذي خسر في الجولة 16 للدوري أمام الدحيل وترك المربع الذهبي ليعود خامسًا، يطمح أن يكون اللقاء بوابة صعوده إلى منصة التتويج وبالتالي البحث عن إنجاز في بطولة كبيرة يمكن أن يكون محفزاً له في المنافسات القادمة.

أما السد فهو في وضع نفسي وفني جيد بفضل النتائج الجيدة التي خرج بها في الدوري حتى الآن وتربعه على القمة بفارق جيدة ومريح عن أقرب منافسيه، والفريق يطمح لحصد المزيد من الألقاب، وأصبح لديه قوة قادرة أن تتفوق على المنافسين بما لديه من قدرات وطاقات متوافرة يمكن أن يراهن عليها المدرب تشافي.
وعمل الإسباني تشافي هيرنانديز، المدير الفني لفريق السد القطري، على تجهيز أوراقه للكلاسيكو، حيث يتطلع للفوز من أجل الوصول للنهائي والاقتراب من لقب جديد في الموسم الجاري.

 

واستعاد السد جهود لاعبه أكرم عفيف أفضل لاعب في آسيا خلال هذه المواجهة بعد غيابه عن لقاء الأهلي في الدوري بسبب تراكم البطاقات، كذلك سيعود قائد الفريق حسن الهيدوس الذي لم يشارك أيضًا أمام الأهلي.


ويواصل الإسباني سانتي كازورلا تألقه اللافت إلى جانب الهداف بغداد بونجاح حيث يعتمد عليهما السد بشكل كبير خلال مهمته في الكأس.


ويأمل السد تكرار الفوز على الريان مثلما حدث في نصف نهائي النسخة الماضية عندما فاز 4-1، الشهر الماضي، كما كان السد قد فاز على الريان أيضا بالركلات الترجيحية في البطولة نفسها في أبريل 2018.


وأكد لاعب السد أحمد سهيل في تصريحات صحفية، أن مواجهة الريان لن تكون سهلة وقال: «سنستعد بالصورة اللازمة لمواجهة الريان ونعلم أن المباراة ستكون قوية، لكننا نسعى للفوز والتأهل للمباراة النهائية والاحتفاظ باللقب».

وأشار اللاعب إلى أن «مباريات الكؤوس دائما ما تكون لها طابع خاص، كما أن مواجهة الريان بالتحديد تعتبر قمة في حد ذاتها وهذا ما يعزز من جاهزية الفريق لتحقيق الفوز والعبور للمباراة النهائية».


في نفس الوقت يتطلع الريان إلى عودة نجمه وقائده ياسين براهيمي وهو كلمة السر في الأمام، فيما يترقب صحوة يوهان بولي في التعامل مع الفرص التي تتاح له، وبلا شك أن دفاع السد سيكون يقظًا في التعامل مع هجوم الريان.