الأحد 29-11-2020
 

3 سنوات على رحيل كبير مشجعي الوحدات من المدرجات

44522685_892814880924931_3510782155527553024_n

ملاعب - أنس عشا

"بالمدرج عرفناك ،، بالمدرج فقدناك" هتافات لا تُنسى لجماهير الوحدات، لارتباطها برجل أفنى عمره يهتف باسم المنتخب الوطني ونادي الوحدات، فكان موجوداً أينما لعب الأخضر وكلما لعب النشامى.

 

في الـ "23" من تشرين الثاني لعام "2017" توجه محمود فخري الشهير بأبو غضب للمدرجات، ليقود جماهير الوحدات في مباراة الأخضر والحسين إربد بكأس الأردن، رفع يده وهتف للمرة الأخيرة وسقط ، توقف قلبه معلناً نهاية الرحلة الطويلة في المدرجات بالطريقة التي تغنى بها دائماً، فهو من هتف "بنشجع حتى الممات".

 

اليوم تحل علينا الذكرى الثالثة لوفاة المشجع الأردني محمود فخري، والذي توفي أثناء مباراة الوحدات والحسين إربد، والذي عرف بهتافاته الجميلة للمنتخب الوطني ولنادي الوحدات، رحمه الله .

 

وكان الغضب من مؤسسي طريقة التشجيع الحماسية التي نشاهدها بالوقت الحالي في المدرجات الأردنية، كما أنه من رواد رابطة مشجعي الوحدات التي تأسست في مطلع التسعينيات من القرن الماضي، وعرف بنبذه للهتافات المسيئة بشتى أشكالها.