الإثنين 10-05-2021
ملاعب

​ "23" لاعب أو "18" ،، للمدربين الإختيار !!

26d09f9e-0c27-4a45-87c7-14868b3ed8a9

ملاعب 

 

أنس عشا_ إصابة حارس المرمى أحمد عبد الستار أعادت فتح ملف كشوفات اللاعبين وعدد اللاعبين الممكن إستدعائهم للمباراة الواحدة، في ظل عدم وصول اللاعبين للجاهزية الكاملة في ظل التوقف الطويل، وأثارت تصريحات المدير الفني للوحدات عبدالله أبو زمع الجدل، بعد أن أكد أن قرار الاتحاد بتثبيت القائمة المستداعة بـ "18" لاعب،  وضع الوحدات في موقف محرج وأجبره على اللعب بدون حارس مرمى بديل وقد يمر أي نادي بنفس الموقف.

اضافة اعلان

"ملاعب" قامت بالتواصل مع المدربين الوطنيين لأخذ رأيهم في هذا الملف، الذي برز بشدة مع عودة الساحرة المستديرة للدوران في جميع أنحاء العالم، فهل كان على اتحادنا العمل بإرشادات "الفيفا"، أم أن التجربة العالمية صعبة التطبيق في ملاعبنا لاختلاف الظروف !!


أكد المدرب والمحاضر الدولي نهاد صوقار أنه ضد فكرة تواجد "23" لاعب في كشف المباريات جملةً وتفصيلاً، لأنها غير قابلة للتطبيق في الملاعب الأردنية وتؤثر على تكافؤ الفرص بين الأندية التي لا يمتلك بعضها "23" لاعب أصلاً، معتقداً أن قرار السماح بإجراء "5" تبديلات في المباراة كان كافياً.

أما المدير الفني لنادي سحاب أسامة القاسم  قال أن جميع المدربين مرشحين للمرور بمثل هذا الموقف في أي موسم وحتلى قبل جئاحة فايروس كورونا وما صاحبها من توقف كروي، مبيناً أن الإصابات أمر وارد دائماً وهو قدر من الله عزوجل.


وتابع " قرار الاتحاد بشأن عدد اللاعبين في كشف المباراة صدر ويجب علينا كمدراء فنيين أن نتكيف معه، نعم كان من الأفضل أن يتم اعتماد "23" لاعب ولكن هذا الأمر الواقع".

بدوره كشف  المدير الفني للنادي الفيصلي  هيثم الشبول عن مخاطبة الأندية للاتحاد بشأن اعتماد كشف المباريات بـ"23" لاعب، وأن الأندية قامت بتوضيح وجهة نظرها وإثباتها للاتحاد إلا أن قرار الاتحاد كان باعتماد "18" لاعب في النهاية.

المدرب الوطني ناصر حسان، أبدى انحيازه لإستدعاء "23" لاعب للمباريات، مبيناً أن الأثار الايجابية فنياً  ونفسياً للقرار ستكون كبيرة جداً؛ حيث سيمتلك المدرب خيارات فنية متعددة خصوصاً وأن عدد التبديلات المتاح "5"،أما نفسياً فالقرار سيزيد من عدد الحضور المباراة التي تُقام بغياب الجماهير بسبب الإجراءات الصحية الوقائية.