الأربعاء 16-06-2021
ملاعب

هل ما يزال عامر شفيع محبوب الجماهير الوحداتية ؟ فيديوغراف

ملاعب - خالد العميري "فيع .. فيع .. فيع .. بنحبك .. يا .. شفيع" .. هُتاف اعتادت جماهير #الوحدات على إطلاقه وهي تدبّ الحماس في قلب "حوت آسيا" حارس المرمى #عامر_شفيع ، لكنها هذه المرة ستكون حائرة في أمرها ، بعد أن ارتدى شفيع قميص شباب الأردن ، لعدم اتفاقه على تجديد عقده مع الوحدات لخلافات مالية. .. هل تصفق جماهير الوحدات لشفيع كلما وقف سداً منيعاً امام هجمات فريقها ؟، أم تفرح فرحاً ممزوجاً بـ "الشماتة" كلما اهتزت شباك "الحوت" بهدف أخضر؟. https://youtu.be/epqpn1Adg1k يوم الرابع من أيار / مايو من لعام 2005 ، لعب عامر شفيع آخر مباراة ضد الوحدات ... خسر الفيصلي في تلك المباراة بهدفين كما حدث في لقاء الذهاب يوم 14 شباط / فبراير من ذات العام .. انتهت فترة إعارة عامر للفيصلي من اليرموك ، ليحزم حقائبه نحو "أم الدنيا" مصر ويلعب محترفاً مع الاسماعيلي في تجربة لم يكتب لها النجاح. عاد عامر شفيع إلى الأردن ، واختار اللعب مع الوحدات منهياً عقده مع ناديه "الأم" اليرموك .. ومنذ العام 2007 وحتى نهاية الموسم 2017-2018 بقي عامر شفيع يذود عن مرمى الوحدات ، ويعيش أفراح التتويج واحزان الاخفاق ، قبل أن يقرر الرحيل صوب "أسود غمدان". يوم الجمعة 21 أيلول / سبتمبر الحالي ، سيكون يوماً تاريخياً في حياة جماهير الوحدات وحارس المرمى عامر شفيع .. ذلك اليوم الذي سيشهد أول مباراة بين الوحدات وحارسه السابق. ترى كيف سيكون المشهد ؟ وهل ستبقى "شعرة معاوية" بين الطرفين ، أم ستكتب آخر أسطر حكاية الوحدات وشفيع ؟.