الجمعة 05-03-2021
ملاعب

كيف سيتعامل فيتال مع أزمة شفيع و التعمري وعمر هاني ؟!

dd36cab6-383e-4705-9b5a-7253c9789178

ملاعب - خاص

يستعد المنتخب الوطني للمرحلة الحاسمة من التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم قطر"2022" وكأس أمم اسيا الصين "2023"، حيث سيواجه منتخبات قوية في مباريات مهمة وخصوصا الكويت وأستراليا.

اضافة اعلان
 

مواجهات لا تقبل التعثر وتحتاج لحشد جميع النجوم بداية من نجمنا في الدوري البلجيكي موسى التعمري، ووصولا لرفيقه السابق في أبويل القبرصي ولاعب أولمبياكوس نيقوسيا الحالي عمر هاني، ولكنهما لا يمران بأفضل أحوالهما اطلاقا.

 

التعمري الذي انضم لأود هيفرلي لوفين في بداية الموسم محققا انطلاقة جيدة من حيث المشاركات بشكل اساسي أو بديل، احتجب في الفترة الأخيرة عن المشاركة في المباريات، وصولا للغياب عن الكلي عن كشوفات في الفريق في آخر مواجهتين، مع زولت فاريجيم وجينت .

 

وربما يبدو غياب اللاعب أو (استبعاده) منطقيا في ظل تصريحاته ضد المدير الفني للفريق، عبر تطبيق التواصل الإجتماعي "انستغرام" وهو الأمر الذي دفع الفريق لدراسة أمر بيع اللاعب أو إعارته، إلا أن الصفقة لم تتم في النهاية.

 

أما عمر هاني والذي ارتحل لأولمبياكوس على سبيل الإعارة بحثا عن فرصة للعب، فهو يبتعد عن مباريات فريقه منذ انضمامه له ولم يشارك إلا لدقائق معدودة، مما يضعه في موقف صعب، خصوصا وأنهلم يشارك في المباريات مع أبويل في الموسم الماضي أيضا.

 

ظروف صعبة يمر بها النجمان الأردنيان وتضع المدير الفني البلجيكي فيتال بوركيلمانز بتحدي صعب، خصوصا وأن هنالك أسماء عديدة تشغل مركزهما وتقدم مستويات رائعة أمثال عدي الصيفي، أحمد العرسان، محمود مرضي، ياسين البخيت ومحمد أبو زريق "شرارة"، فكيف سيتعامل البلجيكي مع الموقف؟!

 

أما عامر شفيع فلا جديد يذكر بقضيته، فاللاعب غائب عن خوض المباريات منذ شهور طويلة، ولم يلتحق مع أي نادي محلي أو عربي في فترة الانتقالات الحالية، وظهرت الزيادة الكبيرة على وزنه في معسكر النشامى في الإمارات، وهو الأمر الذي يدفع بفيتال للاستعانة بالشاب عبدالله الفاخوري بشكل أساسي في المبارايات، فهل يظهر شفيع بقائمة المنتخب الرسمية في التصفيات،خصوصا وأن العديد من الحراس المجتهدون بالوقت الحالي ينتظرون فرصة تمثيل المنتخب، بالإضافة للأسماء الخبيرة وفي مقدمتهم أحمد عبد الستار وحماد الأسمر.