السبت 16-01-2021
ملاعب



خسارة الفيصلي مقياس لتراجع مستوى الكرة الاردنية




ملاعب " عوني فريج " الهزيمة القاسية التي تعرض لها الفيصلي امام ناساف الاوزبكي بخمسة اهداف مقابل هدف وحيد ادمت قلوب عشاق الكرة الاردنية عموما وعشاق الفريق الازرق على وجه التحديد ..ذلك ان الفيصلي عاد قبل اشهر قليلة من مصر بعد ان حقق انتصارات مدوية على اقوى الفرق العربية في بطولة الاندية العربية جعلته مصدر فخر للكرة الاردنية واكدت تميز هذا الفريق في كل مشاركاته الخارجية ..لكن الخسارة الاخيرة الاسيوية امام ناساف ..جاءت لتنسف كل السمعة الجميلة التي تركها الفريق العريق في نفوس عشاقه ومحبيه .واكدت في الوقت نفسه تراجع مستوى كرة القدم الاردنية الواضح ان كان على صعيد المنتخبات الوطنية او فرق الاندية بدليل ما حققه منتخب النشامى قبل سنوات من انجازات وصل خلالها الى الملحق العالمي المؤهل للمونديال وكان على بعد خطوة من الحدث العالمي لكنه تراجع بشكل لافت وفشل بالمحافظة على مستواه ..ومثله فرق الاندية التي تتقدم بما يشبه الطفرات ثم تعود لوضعها الطبيعي وهكذا في تاكيد واضح ان الكرة الاردنية متواضعة ولا تزال ...!! خبراء الكرة الاردنية الذين ناقشوا هزيمة زعيم الكرة الاردنية بهدوء ..اجمعوا ان ما حصل لفريق بحجم الفيصلي وقبله الوحدات وكذلك الاهلي والجزيرة ان هو نتاج طبيعي لما يحصل لكرة القدم الاردنية من تخبط وارتجال في العمل وغياب التخطيط الواضح والسليم منذ غياب الراحل الكابتن محمود الجوهري صاحب البصمة الجميلة والمؤثرة والفكر الثاقب على مسيرة الكرة الاردنية ...الذي وضع مسألة العناية بالفئات العمرية المختلفة نصب عينيه واسس لذلك مراكز الامير علي للواعدين التي غيبت بعد ان غيب الموت صاحبها ... ولأن الفيصلي يعد من فرق الطليعة التي تحمل ارثا وتاريخا عريقا وانجازات كبيرة وكثيرا ما رفد ولا يزال منتخباتنا الوطنية بخيرة النجوم الكبار ..فأن خسارته القاسية تلك تعد مؤشرا خطيرا على تراجع الكرة الاردنية بصورة تحمل معها اصحاب القرار في اتحاد الكرة لبحث الامر ومعالجة اوضاعها واوجاعها معا .