الثلاثاء 16-07-2024
ملاعب

الحقيقة كاملة وراء إصابة هازارد الجديدة



ملاعب أثار غياب البلجيكي إدين هازارد عن تدريبات ريال مدريد يوم أمس الاثنين قلق الجماهير التي ما زالت تنتظر انتفاضته مع الفريق، لاسيما وأنه أمضى معظم الموسم مصاباً. واستغل هازارد فترة التوقف الطويلة بسبب جائحة فيروس كورونا لكي يتعافى من الإصابة التي كانت ستبعده عن الملاعب حتى نهاية الموسم بالوضع الطبيعي، وشارك في أول مباراتين للريال أمام إيبار وفالنسيا، وغاب عن المباراة الأخيرة ضد ريال سوسيداد. وشهدت تدريبات ريال مدريد الجماعية يوم أمس غياب النجم البلجيكي، حيث تدرب بشكل منفرد بصالة الألعاب الرياضية، الأمر الذي أثار قلق البعض حول تعرضه لإصابة جديدة. هازارد لا يعاني من أي إصابة مع ريال مدريد وبحسب ما ذكره موقع ديفنسا سنترال الإسبانية، فإن هازارد لا يعاني من إصابة في الوقت الراهن، وقرار غيابه عن التدريبات يوم أمس ما هو إلى إجراء احترازي من اللاعب نفسه بالاتفاق مع المدرب زين الدين زيدان. وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن هازارد يخشى من تعرضه لإصابة جديدة، لذلك يتعامل بحذر مع عودته إلى الملاعب، خصوصاً أنه شارك أساسياً في أول مباراتين بعد عودته من إصابة وفترة توقف طويلة، وهو السبب الذي جعل زيزو يستبعده من التشكيلة الأساسية أمام سوسيداد أيضاً. وتتلخص خطة هازارد بأن يكون في كامل جاهزيته البدنية خلال الأسابيع الأخيرة من الموسم، ومن المتوقع أن يبقيه زيزو على دكة البدلاء في مباراة مايوركا لكي يستعيد كامل لياقته البدنية.