الجمعة 09-12-2022

مدرب ألمانيا يهدد الأساسيين بعد الصدمة اليابانية

59093633_303


ملاعب - هدد هانزي فليك مدرب المنتخب الألماني، لاعبيه الأساسيين بالحرمان من خوض المباريات، بعد السقوط الصادم، أمس الأربعاء أمام اليابان (1-2) في بداية مشوار أبطال العالم 4 مرات بمونديال قطر 2022.
اضافة اعلان

وقبل أيام معدودة من الموقعة المنتظرة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة الأحد أمام إسبانيا، التي استعرضت بسباعية نظيفة تاريخية في شباك كوستاريكا، وعد فليك بالتدقيق في جميع المراكز قبل اتخاذ قراره بشأن التشكيلة.

ولدى سؤاله عما إذا كان يوزوا كيميش ضامنًا لمركزه في الوسط الدفاعي، أكد فليك أن أولويته محصورة باختيار "أفضل" 11 لاعبًا للمباراة التي سيخوضها الإسبان بنفس الطريقة.

وتابع فيلك، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس: "يجب أن تفهموا أننا نناقش كل مسألة تتعلق بالأشخاص وكل مركز.. نقوم بذلك قبل كل مباراة.. مهمتنا كطاقم تدريبي هي تشكيل أفضل فريق ممكن".

بعد المباراة، نفى فليك أن تكون ذكرى الخروج من مونديال روسيا قبل 4 أعوام بخسارة في الجولة الأخيرة أمام منتخب آسيوي آخر هو الكوري الجنوبي، كانت في أذهان اللاعبين قبل مواجهة اليابان وخلالها، قائلاً: "لم أكن حاضرًا في 2018 ولست مهتمًا بالمقارنات لأننا بحاجة إلى التطلع للأمام".

بدوره، أوضح الحارس مانويل نوير قائد المانشافت، أن الفريق تعلم في روسيا ألا يفترض أن تأهله إلى الأدوار الإقصائية تحصيل حاصل، قائلاً: "في 2018، كان لدينا فريق مختلف.. بالطبع إنها بداية سيئة، نحن نعلم ذلك.. لا يمكن أن تكون (البداية) أسوأ من ذلك".

وتابع: "بالنسبة لي، من الصعب أن أفهم كيف يمكن أن يحدث ذلك، ومع ذلك، (بعد 2018) بتنا نعلم كيف يمكن أن تنقلب الأمور بسرعة".

من جهته، قال لاعب الوسط ليون غوريتسكا الذي كان الأربعاء أحد سبعة لاعبين ممن شاركوا في مونديال روسيا، إن ذكريات 2018 "بعيدة كل البعد عن أذهاننا، لكن الشعور ليس جيدًا".

وأفاد فليك أن الجناح لوروا سانيه الذي استُبعِد بشكل جدلي عن مونديال 2018 من قبل المدرب السابق يواكيم لوف، قد يعود ضد إسبانيا بعدما غاب عن خسارة اليابان بسبب إصابة في الركبة، موضحًا: "لوروا في الملعب حاليًا الآن.. إنه يتدرب بمفرده وهذا أمر إيجابي".