الخميس 29-07-2021
ملاعب

5 مواهب واعدة تخطف الأنظار في اليورو 2020

08753887

ملاعب - وكالات 

تألق 5 نجوم شباب في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) ، ولا شك أنهم محور اهتمام كرة القدم العالمية في السنوات القادمة .

ويدور الأمر حول بيدري جونثاليث وميكيل دامسجارد وجيريمي دوكو وبوكايو ساكا وجيانلويجي دوناروما .

وتضم إسبانيا والدنمارك وبلجيكا وإنجلترا وإيطاليا في منتخباتها ، بعض اللاعبين الشباب ، الذين ربما يدعمون مشاريعهم المستقبلية ؛ وهكذا تألقوا في كأس أمم أوروبا : 

اضافة اعلان
 

1- بيدري : أفضل شاب ومستقبل إسبانيا .. 

 

لقد كانت كلمات المدير الفني للمنتخب الإسباني ، لويس إنريكي ، عن بيدري بعد إقصائه أمام إيطاليا قوية ومدوية " هل لاحظ أحد في اليورو ما فعله صبي يبلغ من العمر 18 عامًا يُدعى بيدري ؟ لم يفعل ذلك حتى أندريس إنييستا نفسه ".

وبهذه العبارة ، سلط إنريكي ، الضوء على دور شاب ، قام بكل شيء بشكل جيد خلال بطولة أوروبا .

لقد شارك بيدري أساسيا في جميع المباريات الست التي خاضتها إسبانيا ، ولعب كل دقيقة بما في ذلك الوقت الإضافي باستثناء واحدة .

وفوق كل شيء ، قام بتقديم كرة قدم جيدة دون إخفاقات (حيث بلغت نسبة تمريراته السليمة 91.3%) وركض (76.1 كيلو متر) واستعاد الكرة ( 25 مرة ).

وتم اختياره بإجماع واسع ، كأفضل شاب في كأس أوروبا بعد انتهاء البطولة .

 

2- ميكيل دامسجارد: إصابة إريكسن فتحت أمامه أبواب التألق .. 

 

جاء دامسجارد ، البالغ من العمر 21 عاما ، إلى كأس أمم أوروبا لاكتساب خبرة من أول بطولة دولية كبرى له ، إلا أن النوبة القلبية التي تعرض لها كريستيان إريكسن ، أجبرت كاسبر هجولماند ، على منح الفرصة للاعب وسط سامبدوريا .

وبداية من المباراة الثانية للدنمارك في البطولة ، شارك دامسجارد أساسيا ولم يخيب الظن فيه ، بل على العكس تماما ، قدم نفسه كلاعب مبدع وحاسم لمنتخب بلاده .

 

وشارك بشكل كبير في وصول المنتخب الدنماركي إلى الدور نصف النهائي ، وأحرز هدفين في يورو 2020 ، الأول في شباك المنتخب الروسي والثاني في شباك إنجلترا، كانا بمثابة تتويج لأدائه الرائع . 

 

3- جيريمي دوكو: 90 دقيقة وضعته تحت الأنظار .. 

 

مع اقتراب أفضل جيل من اللاعبين البلجيكيين من نهاية مشوارهم مع منتخب بلادهم ، كان ظهور جيريمي دوكو في بطولة أمم أوروبا ، بمثابة قبلة حياة للمنتخب بقيادة الإسباني روبرتو مارتينيز .

وترك لاعب رين الفرنسي ، الذي يبلغ عمره 19 عاما ، بصماته في 164 دقيقة فقط لعبها في البطولة ، أمام فنلندا في دور المجموعات ، وأمام إيطاليا في ربع النهائي .

وعلى وجه التحديد ، أظهر دوكو أن لديه موهبة خاصة وقدرة على المراوغة ، حيث نجح في إرهاق دفاع إيطاليا وشكل خطورة على منتخب الأزوري .

وكان سببا في احتساب ركلة جزاء لصالح منتخب الشياطين الحمر ، مما جعل فوز منتخب إيطاليا بالمباراة في مهب الريح .

ونجح في القيام بـ 8 مراوغات من أصل 13 ، وفاز في 12 من أصل 22 كرة مشتركة وقدم 17 تمريرة سليمة من أصل 20 . 

 

4- بوكايو ساكا : مفاجأة ساوثجيت .. 

 

ربما كان بوكايو ساكا هو الموهبة الإنجليزية التي لا تلفت الأنظار كثيرًا قبل بطولة كأس الأمم الأوروبية ، مختبئا وراء نجاح ماونت وكين وسترلينج وجادون سانشو وفودين .

وتوقع قليلون أن أحد الأسماء التي ستبرز في البطولة ، هو اللاعب الجوهرة ، الذي يبلغ عمره 19 عاما ، والذي كان واحدا من أفضل لاعبي آرسنال هذا الموسم .

وكان ساكا بمثابة الجوكر بالنسبة للمدير الفني لآرسنال ، مايكل أرتيتا ، حيث أشركه في مراكز مختلفة (ظهير وجناح أيمن وجناح أيسر وحتى لاعب وسط) .

وبالنسبة لساوثجيت ، أصبح ساكا لاعبا مؤثرا ، حيث شارك أساسيا في 5 من أصل 7 مباريات متقدمًا على سانشو وماونت وفودين ، وأظهر سرعته في صفوف منتخب إنجلترا .

وبفضل الكرة العرضية التي مررها تجاه سترلينج ، والتي اصطدمت بكيير لتسكن شباك الدنمارك ، نجح منتخب الشياطين الحمر في القيام بريمونتادا لخطف بطاقة التأهل للنهائي .

ولسوء الحظ ، أضاع ساكا ، إحدى ركلات الجزاء التي أغرقت بلدا لم يفز بعد ببطولة أوروبية ، في حزن كبير .

 

5- دوناروما : أفضل لاعب في البطولة .. 

 

تم اختيار دوناروما ، البالغ من العمر 22 عاما ، كأفضل لاعب في كأس أمم أوروبا ، وبالنسبة لحارس المرمى ، فإن هذا الاختيار له معنى وقيمة كبيرة للغاية .

وفي الحقيقة ، يستحق حارس المرمى الإيطالي تلك الجائزة ، خاصة بعد تصديه لركلتي ترجيح منحت منتخب بلاده اللقب بعد غياب دام 53 عاما .

وكانت ركلات الجزاء التي تصدى لها أمام ألفارو موراتا في الدور قبل النهائي ، وجادون سانشو وساكا في النهائي ، إلى جانب الأداء المميز خلال المباريات السبع التي خاضها مع منتخب بلاده ، أسبابًا كافية لدخول دوناروما إلى قائمة أفضل 5 شباب في اليورو .