الخميس 25-07-2024
ملاعب

شاكيري.. ملك الأهداف الرائعة في البطولات الكبرى

20190510105500550


ملاعب -لم يكن شيردان شاكيري ضمن الحسابات قبل بداية كأس أمم أوروبا (يورو 2024) وغاب عن أول مباراة لسويسرا التي فازت بها 3-1 على المجر.
اضافة اعلان

لكن مدربه مراد ياكين قرر منح لاعب وسط شيكاغو فاير فرصة أمام إسكتلندا، وعاد شاكيري لممارسة هوايته المفضلة: سجل هدفا رائعا.. كعادته.

يرتبط شاكيري بعلاقة خاصة مع المرمى في كأس أمم أوروبا وكأس العالم. لا يخفق مطلقا. وهو متخصص في الرقود هادئا مع الفرق التي يلعب في صفوفها ثم ينفجر في التوقيت المميز.

باستثناء مونديال جنوب أفريقيا 2010 حين لعب عدة دقائق فقط من المباراة الثالثة في دور المجموعات، لكنه لم يخفق في أي من البطولات الأخرى التي خاضها مع سويسرا.

فإضافة إلى مونديال 2010، شارك شاكيري أيضا في مونديال البرازيل 2014 وروسيا 2018 وقطر 2022، كما خاض كأس أمم أوروبا في فرنسا 2016 ويورو 2020، وسجل في كل هذه المسابقات. لم يضل طريق الشباك في أي منها ليحرز إجمالا 10 أهداف منها ذلك الذي هز به مرمى إسكتلندا أمس الأربعاء ومنح نقطة لسويسرا (1-1).

هداف البطولات الكبرى

أهداف شاكيري ليست عادية. تكون فائقة الروعة على طول الخط. تحمل توقيعا خاصا من علامة مسجلة، لأن شاكيري ليس معتادا على إحراز الأهداف العادية في البطولات الكبرى.

ويتذكر الكثيرون أهدافا أخرى خلافا للذي سجله أمس في أسكتلندا من تسديدة صاروخية بيسراه من خارج منطقة الجزاء بدقة متناهية.

على سبيل المثال، يظل الهدف الذي سجله من مقصية في مرمى بولندا خلال لقاء الفريقين في ثمن نهائي يورو فرنسا 2016 محفورا في الأذهان بعد أن نفّذ ضربة مقصية اخترقت شباك فابيانسكي وحصل في النهاية على جائزة أفضل هدف في البطولة.

لم يكن الهدف الذي أحرزه في هندوراس خلال ثالث جولات دور المجموعات من مونديال البرازيل سيئا هو الآخر، فقد جاء من خارج المنطقة أيضا، رغم أنه سجل بعده هدفين آخرين لكن ليسا بنفس مستوى جمال الأول.

أما في كأس أمم أوروبا 2020، فقد سقطت تركيا فريسة لشاكيري في دور المجموعات كذلك حيث كان نصيب الفريق التركي هدفين من توقيع شاكيري، أولهما يصنف ضمن الأهداف الأسطورية. وكان بالقدم اليمنى هذه المرة وليس اليسرى رغم أنه كان من خارج المنطقة أيضا وبتسديدة غير قابلة للرد.

طالت روعة أهداف شاكيري بالمثل صربيا التي هز شباكها في مناسبتين؛ الأولى خلال مونديال روسيا 2018 وانتهت بانتصار سويسرا على الفريق البلقاني في دور المجموعات بهدف في الدقيقة 90 (1-2)، والثانية في مونديال قطر 2022 أثناء دور المجموعات أيضا.