الإثنين 19-04-2021
ملاعب

مانشستر يونايتد يخوض اختبار أوروبي جديد

rashford-greenwood-manchester-united-2021_fzb7eveoqdhl1u6mdq16yw2i5

ملاعب - وكالات

سنكون مساء اليوم على موعد جديد مع مواجهات إنجلترا وإسبانيا على مستوى الأندية، عندما يحل فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي ضيفاً على فريق غرناطة الإسباني في ذهاب الدور ربع النهائي من منافسات بطولة الدوري الأوروبي.

اضافة اعلان
 


فريق مانشستر يونايتد الذي يحاول جاهداً للعودة مرة أخرى إلى دوري أبطال أوروبا، يواصل مشواره في الدوري الأوروبي بعدما تمكن في دور الـ16 من إقصاء فريق إيه سي ميلان الإيطالي في مباراتين كانتا بطعم ليالي دوري الأبطال.

 


وعلى الرغم من تعادل الفريق على أرضه أمام الميلان في مباراة الذهاب بهدف لمثله، إلا أنه تمكن من الاستفادة من عودة بعض من لاعبيه المصابين في مباراة العودة، وأبرزهم لاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا والذي أحرز هدف المباراة الوحيد والذي تأهل به «الشياطين الحمر».

 


لكن مانشستر يونايتد سيكون أمام مهمة صعبة للغاية، خاصة على المستوى الدفاعي، فمع عودة المصابين مثل بوجبا والمهاجم الأورجواياني إدينسون كافاني، خرج عدد آخر من حسابات المدير الفني النرويجي أولي جونار سولسكاير، مثل المهاجم الفرنسي أنتوني مارسيال، لكن المشكلة الأكبر تتمثل في غياب العديد من اللاعبين في خط الدفاع، مثل السويدي فيكتور ليندلوف والإيفواري إيريك بايلي والظهير الأيسر البرازيلي أليكس تيليس، مع استمرار غياب المدافع الإنجليزي فيل جونز.



وتبدو الخيارات أمام سولسكاير محدودة في خط الدفاع، ليكون الأقرب هو أن يلعب بالثنائي الإنجليزي، المخضرم هاري ماجواير قائد الفريق والشاب أكسيل توانزيبي.

 


وعلى الطرف الآخر سيكون غرناطة أمام تحدٍ قوي، فعلى الرغم من أنه تأهل إلى هذا الدور بعدما تخطى عقبة نابولي الإيطالي في دور الـ32، إلا أن مبارياته في البطولة لم تكن بالقوة الكبيرة التي تعطيه أفضلية في مباراة اليوم.

 


مباريات غرناطة في البطولة جاءت أمام فرق أيندهوفين الهولندي وباوك اليوناني وإف سي أومونيا نيقوسيا القبرصي في دور المجموعات، ومولده النرويجي في دور الـ16، لذلك ستكون مواجهته أمام مانشستر يونايتد بمثابة الاختبار الحقيقي لقوته وقدرته على حصد اللقب.

 


قائمة غرناطة أيضاً بها عدد لا بأس به من الإصابات، حيث يغيب عن المباراة المدافع الكولومبي نيدير لوزانو، والظهير الأيمن الإسباني كويني، ومواطنه لاعب الارتكاز لويس ميلا، بالإضافة إلى الغياب الأهم في صفوفه وهو المهاجم الكولومبي لويس سواريز وهو رابع هدافين الفريق الموسم الحالي برصيد 7 أهداف، خلف الثنائي الإسباني روبيرتو سولدادو وخورخي مولينا أصحاب الـ11 هدفاً، وخلف لاعب الوسط الفينزويلي يانجيل هيريرا صاحب الـ8 أهداف.