الأحد 17-10-2021
ملاعب

5 مرشحين لتعويض محمد صلاح في ليفربول

salah-

ملاعب - وكالات 

 

أصبح النجم المصري محمد صلاح هداف ليفربول معضلة في ناديه الإنجليزي مع نهاية عقده في 2023 وعدم توصله لاتفاق لتجديده في ظل تألقه اللافت للنظر هذا الموسم.

وأمام المهاجم المصري البالغ عمره 29 عاما أقل من عامين على نهاية عقده الذي يحصل بموجبه على 200 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا مع وجود شائعات تشير إلى أنه يريد زيادة كبيرة في راتبه.

ويخوض ليفربول محادثات مع صلاح بشأن التمديد، مع تكثيف المفاوضات وسط بدايته المثيرة لموسم 2021-22، ويمكن القول إن النجم المصري هو أفضل لاعب في العالم في الوقت الحالي.

اضافة اعلان
 

وقالت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية إنه بحسب التقارير فإنه من المقرر أن يغادر كيليان مبابي ناديه باريس سان جيرمان الصيف المقبل، ويحرص العملاق الفرنسي على استبداله بصلاح، كما أن ريال مدريد معجب بصلاح منذ فترة طويلة.

 

وفي سن 29، هل يأخذ الجناح الساحر ما يمكن أن تكون فرصته الأخيرة لصفقة ضخمة بعيدا عن ليفربول أو يقرر إنهاء مسيرته في أنفيلد؟

لن يدفع ليفربول أجورا ضخمة تشبه راتب التشيلي أليكسيس سانشيز البالغ 505 آلاف جنيه إسترليني أسبوعيا في مانشستر يونايتد، ومن المرجح أن يتطلع إلى الإبقاء على صلاح بمنحه 300 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

ولن يخاطر عملاق ميرسيسايد بأي فرص على الرغم من أنه سيراقب سوق الانتقالات بحثًا عن بدائل، إذا لزم الأمر. وقد ألقت صحيفة ”ذا صن“ نظرة على خمسة نجوم يمكن أن يفاضل ليفربول بينهم في حالة عدم استمرار صلاح…

كيليان مبابي

أكد نجم المنتخب الفرنسي البالغ من العمر 22 عاما، أنه سيغادر باريس سان جيرمان في الصيف، ولطالما ارتبط ريال مدريد بالتعاقد مع مهاجم موناكو السابق حيث إنه يشجع النادي الملكي منذ طفولته، ومع ذلك، فإن عملاق الليغا ما زال لم يحسم قراره بشأن التعاقد مع مبابي أو النرويجي إيرلينغ هالاند مهاجم بروسيا دورتموند.

وقبل أن ينتشر وباء كورونا حينما كانت ميزانية النادي ضخمة وتكفي التعاقدات الجديدة، خطط مدريد للتعاقد مع مبابي في صيف عام 2021، قبل الاستفادة الكاملة من اتفاقه مع هالاند في العام التالي.

وكانت الخطة تهدف إلى دفع الشرط الجزائي في عقد نجم برروسيا دورتموند بقيمة 63 مليون جنيه إسترليني عندما يبدأ الصيف المقبل وضمه إلى مبابي ليشكل قوة هجومية لا تقاوم.

لكن ريال لم يكن قادرا على تحمل تكلفة صفقة مبابي ويعرف أن أمله الآن يكمن في التعاقد معه مجانا الصيف المقبل. لكن هل سيتمكن من دفع راتبه؟ هنا يأتي دور ليفربول.

مبابي معجب بشدة بالمدير الفني الألماني يورغن كلوب، وقد ارتبط بالانتقال إلى أنفيلد مرارا وتكرارا، ويلعب في الوسط والجناح مثل صلاح تماما، وسيكون الفرنسي الشاب البديل المثالي للنجم المصري وإن كان بالقدم اليمنى بدلاً من اليسرى.

إذا قرر ليفربول عدم عرض مبالغ كبيرة على صلاح لإغرائه بالبقاء، فما مدى احتمال قيامهم بذلك لمبابي، ويمكن أن يكون العنصر الأساسي هنا هو عمر اللاعب، إذ إن مبابي أصغر من صلاح بسبع سنوات، وهذا السبب قد يدفع ليفربول لفتح خزائنه للنجم الفرنسي.


عثمان ديمبلي

لا يزال عمره 24 عاما فقط، وقد دمرت الإصابات مسيرته، لكن المهاجم الفرنسي بدا واعدا للغاية في بروسيا دورتموند قبل انتقاله لبرشلونة مقابل 138 مليون جنيه إسترليني على أمل أن يكون بديلا للبرازيلي نيمار.

ومع تأثر برشلونة بشدة بالأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19، يبدو من المرجح أن يرحل ديمبلي، ويظهر مانشستر يونايتد كأحد المهتمين بالتعاقد معه.

وتحاول مجموعة كبيرة من الأندية تجاوز سجل إصاباته بما في ذلك ست إصابات مختلفة في عضلات الفخذ الخلفية في أربعة مواسم فقط، لكنه يمتلك الموهبة ومع وجود فريق طبي قوي من المحتمل أن يخوض ليفربول هذه المقامرة.

 


 

وعلى الرغم من أنه ليس بمستوى صلاح حتى الآن، فمن المؤكد أنه لن يبدو في غير مكانه إلى جانب ساديو ماني وواحد بين ديوغو غوتا أو روبرتو فيرمينو في الهجوم.

 

ماركو أسينسيو

لاعب آخر موهوب للغاية، لكن أسينسيو لم يظهر كل إمكاناته بعد مع ريال مدريد، وخاض نجم إسبانيا 25 مباراة مع منتخب بلاده و135 مباراة فقط في الدوري مع ريال مدريد منذ انتقاله له عام 2015.

وسجل أسينسيو، 25 عاما، ثلاثية مذهلة في الفوز 6-1 على ريال مايوركا الشهر الماضي لكنه بدأ مرتين فقط في الليغا هذا الموسم تحت قيادة المدير الفني الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

ويعرف الإسباني أنه يجب أن يرحل عن ريال مدريد إذا كان يريد اللعب بانتظام، كما أنه قادر على اللعب في وسط الملعب وفي مركز صانع اللعب أو في الجناحين، أي أنه في حالة رحيل النجم المصري يمكن أن يكون أسينسيو البديل المثالي.

دوسان فلاهوفيتش

أصبح مهاجم فيورنتينا هدفا لجميع أندية أوروبا الكبرى، خاصة أن عمره 21 عاما فقط وينتهي عقده مع ناديه الإيطالي بنهاية الموسم المقبل ورفض فرصة تمديده.

ومن المرجح أن يتطلع فيورنتينا إلى الاستفادة من الشاب الصربي بدلاً من السماح له بالمغادرة مجانا في عام 2023.

وهذا يعني أن فيورنتينا يمكن أن يبيعه في يناير/كانون الثاني المقبل عندما يصبح سعره في أعلى مستوياته، لكنه مهاجم صريح وانتقاله إلى ليفربول سيدفع بغوتا للعب في الجناح بدلا من الهجوم، وسيكون طوله عنصرا مهما في هجوم ليفربول الذي افتقد هذه الميزة منذ فترة طويلة.

ومن المرجح أن رحيل صلاح ووصول فلاهوفيتش يعنيان منح فرصة أكبر لهارفي إليوت في الجناح الأيمن.

كان إليوت يلعب كجزء من ثلاثي خط الوسط قبل الإصابة المروعة في الكاحل التي تعرض لها ضد ليدز الشهر الماضي.

فيليب كوتينيو

لا يزال يبلغ من العمر 29 عاما فقط، ويمكن لليفربول أن يغتنم فرصة إعادة ”الساحر الصغير“، خاصة أنه أمضى خمس سنوات في أنفيلد كواحد من أهم رجال الفريق خلال السنوات الأخيرة.

وسجل نجم برشلونة الحالي 54 هدفاً في 201 مباراة مع ليفربول في مركز الجناح الأيسر أو كجزء من ثلاثي الهجوم حتى رحيله في يناير/كانون الثاني 2018.

وحصل ليفربول على 145 مليون جنيه إسترليني مقابل بيع كوتينيو إلى برشلونة مع وجود شائعات تزعم أن برشلونة لا يزال يسدد المبلغ بعد أربع سنوات تقريبا من حصوله على خدمات اللاعب.

سبب زيارة رونالدو وجورجينا رودريغز لمراكش
النفط يرتفع لتوقعات بزيادة الإقبال على الخام بظل ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي
وفي ظل حصوله على راتب مذهل قدره 500 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، فإن عملاق كتالونيا الذي يعاني من ضائقة مالية شديدة في حاجة ماسة للتخلص من كوتينيو.

وارتبط كوتينيو بالانتقال إلى نيوكاسل يونايتد بعد الاستحواذ على النادي مقابل نحو 300 مليون جنيه إسترليني بدعم سعودي.

ويمكن أن يتولى كوتينيو المسؤولية من صلاح على أحد الأجنحة أو يلعب في العمق، وفي الحالتين، إذا تمكن البرازيلي من إعادة اكتشاف نفسه في ليفربول أو حتى العودة لمستواه مع بايرن ميونخ موسم 2019-20 فإن ليفربول سيعيده إذا كان سعره مناسبا.