الأربعاء 28-09-2022
ملاعب

محمد صلاح من ليفربول إلى مكان معزول

image-26


ملاعب - أثار الاتحاد المصري لكرة القدم جدلا واسعا، بعدما أعلن إصابة محمد صلاح لاعب ليفربول بفيروس كورونا، قبل أن يحذف الخبر وينشر تفاصيل أخرى.

اضافة اعلان

ونشر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانا أعلن فيه إصابة صلاح بفيروس كورونا، قبل ساعات من مواجهة مصر وتوجو في تصفيات كأس أمم أفريقيا. 

وبعد دقائق قليلة من إعلان إصابة اللاعب، حذف الاتحاد المصري البيان الذي أكد فيه ثبوت إصابة وخضوعه للعزل الصحي، وأصدر بيانا جديدا أعلن فيه إصابة 3 من لاعبي المنتخبين بالفيروس دون الكشف عن هويتهم، ليتعرض لانتقادات وموجة سخرية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

صلاح وصل القاهرة يوم الإثنين الماضي 9 نوفمبر/ تشرين الثاني ، وحضر حفل زفاف شقيقه في نفس اليوم، ثم انتظم في معسكر "الفراعنة" مساء الثلاثاء وشارك في التدريبات مع باقي اللاعبين، استعدادا لمواجهة توجو المرتقبة.


بعدها حضر لاعب ليفربول حفلا رسميا لتكريمه من اتحاد الكرة المصري مساء الأربعاء 11 من نفس الشهر، حيث حصل على جائزة "الملهم"، بعد تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي مع "الريدز".

 

ووفق بروتوكول الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أجرى عناصر منتخب مصر مسحات خاصة بفيروس كورونا، أوضحت إيجابية عينة صلاح، الجمعة، ليتأكد غيابه عن مواجهتي توجو.


تقارير محلية أشارت إلى أن الاتحاد المصري لكرة القدم التزم بتطبيق الإجراءات الاحترازية خلال الحفل، بعد التنسيق مع مسؤولي نادي ليفربول.

 

وأشارت التقارير إلى أن صلاح على الأرجح أصيب بالفيروس، أثناء حضوره حفل زفاف شقيقه، ولكن ما صحة ذلك؟.


إسماعيل بدر مصور حفل زفاف شقيق صلاح، دافع بدوره عن اللاعب، رافضا اتهامه بخرق الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا.


بدر قال في تصريحات صحفية، إن الحفل أقيم في مكان مفتوح بحضور 80 شخصا فقط، مضيفا أن صلاح كان حريصا على ارتداء الكمامة ولم يتخل عنها إلا لدقائق معدودة.


وأشار المصور إلى أن صلاح اكتفى بتحية الحضور دون عناق، مشيرا إلى أنه طبق كل قواعد التباعد الاجتماعي داخل القاعة منذ اللحظة الأولى لوصوله وحتى رحيله.


كانت صحف بريطانية، ومنها "صن" و"ديلي ميل"، ألقت الضوء على إصابة اللاعب صاحب الـ28 عاما بفيروس كورونا بعد حضوره العديد من التجمعات خلال أيام قليلة، لاسيما حفل الزفاف.