الثلاثاء 16-04-2024
ملاعب

آخر تطورات تجديد عقد محمد صلاح مع ليفربول

salah-5


ملاعب - وكالات 

أشارت تقارير صحفية إلى أن ليفربول حريص على الاحتفاظ بالنجم المصري محمد صلاح هداف الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن ليس بأي ثمن رغم أن ملاك النادي مجموعة Fenway Sports مستعدون لجعله الأعلى أجرًا في تاريخ النادي.

وقال موقع ”أنفيلد واتش“ المتخصص في أخبار ليفربول إنه إذا لم يتمكن النادي من كسر الجمود الحالي في المفاوضات مع قائد المنتخب المصري، فسيتعين عليه إما التفكير في العروض التي سيتلقاها اللاعب الصيف المقبل أو قبول الواقع المتمثل في خسارته مجانا عام 2023 عند نهاية عقده.

اضافة اعلان
 

وأضاف الموقع أنه إذا استمر الموقف الحالي إلى ما بعد مايو/آيار المقبل ، فستبدأ أجراس الإنذار في الرنين وسيكون على ليفربول اتخاذ قرار مهم يتعلق بشأن لاعب تبلغ قيمته نحو مئة مليون جنيه إسترليني.

 

وتستمر قصة عدم تجديد عقد صلاح البالغ عمره 29 عاما الذي ينتهي بنهاية الموسم المقبل، نظرا لأنه يوجد فرق كبير بين ما يرغب ليفربول في دفعه له وما يعتقد صلاح أنه يستحقه، والتزمت جميع الأطراف حتى الآن بالصمت بشأن الأرقام المطروحة على الطاولة.

وصرح النجم المصري مرارًا وتكرارًا أنه يريد البقاء في أنفيلد بعد 2023 ولا يزال هذا هو الحال حتى الآن، إذ إنه بقدر تألقه فقد أكد أن النادي قدم له أيضًا بيئة مثالية لهذا التألق.

ولا شك أن عدم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين حتى الآن لا يتعلق بشعور اللاعب بالإغراء لبدء تحد جديد أو تجربة الحياة في مكان آخر، لكن الأمر يتعلق بضرورة شعور صلاح بالتقدير والاحترام عن طريق العرض المالي الذي سيقدمه له النادي.

وفي الوقت نفسه يعاني ليفربول من مأزق كبير يتعلق بعدم رغبة النادي في هدم هيكل الأجور الذي أسهم في تحقيق النادي الكثير من الألقاب في السنوات القليلة الماضية.

مصير كوتينيو

”ابق هنا وسينتهي بك الأمر ببناء تمثال له في أنفيلد. اذهب إلى مكان آخر إلى برشلونة أو بايرن ميونيخ أو ريال مدريد وستكون مجرد لاعب آخر، هنا يمكنك أن تكون شيئًا أكبر“.

هذه هي النصيحة الشهيرة والموثقة جيدًا من الألماني يورغن كلوب المدير الفني لليفربول إلى فيليب كوتينيو قبل رحيله لبرشلونة في 2017. هل يمكن أن تبدو نفس الكلمات صحيحة عند تطبيقها على صلاح؟

 

وتزعم التقارير الأخيرة أن صلاح رفض عرض النادي الأخير وأن المفاوضات متوقفة منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، على الرغم من أنه من المقترح أيضًا أن يفضل البقاء في ميرسيسايد، لكن كلما طالت مدة المفاوضات، زاد انتشار الشائعات بشأن انتقاله إلى أحد الأندية الاخرى.

وتشير الشائعات الجديدة إلى أن صلاح سيكون على استعداد للاستماع إلى عروض من باريس سان جيرمان ويوفنتوس أو ريال مدريد، في حالة عدم التوصل إلى اتفاق قبل انتهاء عقده.

وتزعم التقارير أيضًا أن باريس سان جيرمان قد يتحول إلى الهداف المصري إذا خسر كيليان مبابي في صفقة انتقال مجانية في الصيف.

لكن احتمال الانتقال إلى باريس سان جيرمان، خاصة في المناخ الحالي، سيكون بالتأكيد محفوفًا بالمخاطر، حيث عانى الهولندي الدولي جورجينيو فينالدوم من موسم صعب حتى الآن في العاصمة الفرنسية بعد انتقاله الصيف الماضي.

 

هناك بعض الأشياء التي لا يمكن للمال شراؤها في كرة القدم ، وقد يكون من الصعب الحصول على نادٍ متماسك وموحد مثل ليفربول في السنوات الأخيرة.
إنه شعور يدركه صلاح نفسه على الأرجح ، كما صرح في مقابلات سابقة: ”إذا سألتني، لكن لا يمكنني قول الكثير عن ذلك – إنه ليس في يدي“.
وكان صلاح استثنائيًا في كل موسم لعب فيه مع ليفربول، وهو بالتأكيد ينافس أعظم النجوم الذين ارتدوا قميص الفريق على الإطلاق.