الأحد 03-03-2024
ملاعب

5 نجوم يهددون مشوار إنجلترا في يورو 2024

afp_20231117_20231117-afp_34436fl_afp


ملاعب -وقع المنتخب الإنجليزي في مجموعة متوازنة نسبيا في يورو 2024، بجوار سلوفينيا وصربيا والدنمارك.
اضافة اعلان


ويبدو التأهل لثمن النهائي في متناول يد منتخب الأسود الثلاثة، رغم أن مواجهة الدنمارك التي خرجت على يد إنجلترا في نصف نهائي النسخة الماضية، لن تكون سهلة على الإطلاق.

لكن هذا لا يعني أن طريق إنجلترا سيكون مفروشًا بالورود، خاصة مع وجود نجوم مميزين في صفوف الخصوم.


يان أوبلاك (سلوفينيا)

لا يوجد شك في أن أوبلاك من أفضل حراس المرمى في العالم، بالنظر لما يقدمه من مستويات مميزة مع ناديه أتلتيكو مدريد.

لكن سجل أوبلاك يفتقر بشدة للمحطات المضيئة على الصعيد الدولي، وهو الذي يرتدي شارة القائد في المنتخب السلوفيني، بعدما خاض 62 مباراة دولية.

ومنذ انتقاله إلى أتلتيكو مدريد في 2014، حاز يان أوبلاك على جائزة أفضل حارس في الليجا 5 مرات، كما نال لقب الدوري الإسباني مرة واحدة في موسم 2020-2021.



ألكسندر ميتروفيتش (صربيا)

سجل ميتروفيتش 57 هدفا مع المنتخب الصربي خلال 87 مباراة، وظن البعض أن مسيرته شارفت على الانتهاء مع انتقاله للهلال السعودي.

لكن المهاجم الصربي رد بقوة، وواصل التألق مع الهلال، بتسجيل 13 هدفا في دوري روشن حتى الآن، بفارق هدفين عن كريستيانو رونالدو نجم النصر ومتصدر ترتيب هدافي البطولة.

ويشكل ميتروفيتش خطرًا كبيرًا على إنجلترا، لأنه خبير في الملاعب الإنجليزية، حيث لعب لصالح نيوكاسل وفولهام، ونال مع الأخير جائزة هداف دوري التشامبيونشيب في موسم 2021-2022 برصيد 43 هدفا في 44 مباراة.



دوسان فلاهوفيتش (صربيا)

رغم أنه لا يعيش أفضل أحواله هذه الأيام مع يوفنتوس، لكن يبقى فلاهوفيتش تهديدًا لا يمكن التغاضي عنه في خط هجوم صربيا.

وفي سن 24 عاما، يملك فلاهوفيتش مستقبلا مبهرا، ويمكن أن يشكل أداء قويا أمام إنجلترا، كبروفة له أمام أندية البريميرليج الراغبة في الاستفادة من خدماته، خاصة آرسنال، علما بأنه أحرز 13 هدفا في 25 مباراة دولية.



كريستيان إريكسن (الدنمارك) 

يتمتع النجم الدنماركي إريكسن بخبرة كبيرة في التعامل مع اللاعبين الإنجليز، من خلال تجاربه في البريميرليج.

وسيكون إريكسن قد بلغ سن 32 عاما في نهائيات يورو 2024، وهو سن الخبرة المثالي، علما بأنه خاض 126 مباراة دولية مع منتخب بلاده، وأحرز 40 هدفا.

ولعب إريكسن لعدة مواسم مع توتنهام، وعاد إلى البريميرليج من بوابة مانشستر يونايتد، بعد تجربة قصيرة في إنتر ميلان، وأثبت أنه لا يزال ورقة رابحة، لم تؤثر عليها حادثة النوبة القلبية الشهيرة في يورو 2020.



راسموس هويلوند (الدنمارك)

نبقى في مانشستر يونايتد، حيث يلعب دنماركي آخر وهو المهاجم الشاب راسموس هويلوند، الذي لا يزال يحاول التأقلم مع أجواء الدوري الإنجليزي.

وخاض هويلوند 10 مباريات فقط مع الدنمارك، أحرز خلالها 7 أهداف، ويبدو في طريقه لأن يصبح واحدا من ألمع الهدافين في بلاده.

ويخطط هويلوند، القادم من أتالانتا في الصيف الماضي، للنجاح مع مانشستر يونايتد، كبروفة نهائية قبل خوض يورو 2024.