الخميس 06-10-2022
ملاعب

مبابي يتمرد على منتخب فرنسا مرة أخرى

KM


ملاعب - وكالات

رفض النجم كيليان مبابي المشاركة في حدث دعائي للمنتخب الفرنسي في 22 مارس/آذار الماضي، والآن يكرر ذلك مرة أخرى قبل خوض مباراتين في دوري الأمم الأوروبية الأسبوع الحالي.

ويستضيف منتخب فرنسا منافسه النمسا يوم الخميس قبل السفر إلى كوبنهاغن لمواجهة الدنمارك يوم الأحد المقبل.

ولم يرغب مهاجم باريس سان جيرمان المشاركة في جلسة التصوير الأولى مع رعاة منتخب بلاده، كما أوضح في بيان أرسله إلى وكالة ”فرانس برس“ قلقه من وضع حقوق الصورة.

اضافة اعلان
 

 وأوضح البيان الذي نقلته صحيفة ”ليكيب“ الفرنسية أن ”كيليان مبابي قرر عدم المشاركة في جلسة التصوير المقرر عقدها يوم الثلاثاء المقبل مع المنتخب الفرنسي بعد رفض الاتحاد تعديل اتفاقية حقوق الصورة للاعبين“.

وقرر المهاجم الفرنسي، بالاتفاق مع محاميه في مارس/ آذار، أنه يجب أن يكون للاعبين الحق في التحكم في العلامات التجارية التي يرتبط بها اللاعبون الدوليون.

ومع ذلك، لا يفكر الاتحاد الفرنسي لكرة القدم في الوقت الحالي في إجراء تغيير فيما يتعلق بالرعاة الذين يرعون بطل العالم الحالي، حيث لن يغير الاتحاد أي شيء من عقد الرعاية الذي يجب على اللاعبين الذين تم استدعاؤهم إلى كأس العالم في قطر الالتزام به.

وبعد غياب مبابي عن حدث مارس/آذار، عقد رئيس الاتحاد نويل لو غريت اجتماعا في يونيو/حزيران مع والدة مبابي ومحاميه دلفين فيرهايدن لتسوية الخلاف بشأن حقوق الصورة.

وبعد أيام، كتب محامو مبابي بيانًا أكدوا فيه أنه يجب تغيير العقود للتكيف مع الرياضة، وجاء في البيان: ”تم التأكيد على أن هذه الاتفاقية التي تم وضعها في عام 2010، يجب تعديلها لمواكبة تطور الرياضة. ستتكثف الاجتماعات للتوصل إلى نسخة جديدة من الاتفاقية قبل نهائيات كأس العالم المقبلة (20 نوفمبر – 18 ديسمبر)“.

ومع بداية معسكر المنتخب الفرنسي، اليوم الإثنين، كان نويل لو غريت قد خطط لعقد اجتماع في كليرفونتين، حيث مقر معسكر المنتخب الفرنسي؛ للقاء بعض اللاعبين الكبار وعلى رأسهم القائد هوغو لوريس وأوليفييه جيرو ورافاييل فاران لاتخاذ خطوة جديدة بشأن الموقف.

واستطاع رئيس الاتحاد أن يناقش مع عناصر معينة من الفريق قبل بدء التدريب نقاط الخلاف مرة أخرى بعد اجتماع يونيو/حزيران.

 

ولا يفكر الاتحاد في أي سيناريو للتعديل قبل كأس العالم، لذا فإن رغبات مبابي يجب أن تنتظر.


ووفقًا لصحيفة ”ليكيب“، أشار رئيس الاتحاد الفرنسي إلى زيادة أرباح الفيفا لكأس العالم (30٪ للاعبين والجهاز الفني). سيتم توزيع ما مجموعه 440 مليون يورو مقارنة بـ344 مليونا تم منحها في عام 2018.


الجدير بالذكر أن حقوق الصورة كانت جانبًا حاسمًا في المفاوضات بين مبابي وباريس سان جيرمان بشأن تجديد عقده في مايو/أيار الماضي.