الثلاثاء 20-10-2020
 

ايطاليا تستقبل البرتغال لكسر نحس فشل التأهل للمونديال

ملاعب - خالد العميري تُسلط الأضواء على مهاجم نابولي #لورنتسو_إينسييني عندما تعود إيطاليا إلى ملعب (سان سيرو) في ميلانو السبت ، لمواجهة ضيفتها #البرتغال في قمة مباريات الجولة الثالثة وقبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة من المستوى الاول بدوري الأمم الأوروبية لكرة القدم ، وذلك بعد 12 شهرا على فشلها الدراماتيكي على الملعب ذاته في حجز بطاقتها إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 60 عاما. قبل عام من الآن وتحديدا في 13 تشرين الثاني/نوفمبر ، استقبلت إيطاليا ضيفتها السويد على ملعب (سان سيرو) في إياب الملحق الأوروبي المؤهل للمونديال الروسي ، وسقطت في فخ التعادل السلبي بعدما خسرت 0-1 ذهاباً ، واهدرت فرصة حجز بطاقتها للعرس العالمي ، ويومها .. لم يشارك إينسينيي في المباراة بسبب تعنّت المدرب جانبييرو فنتورا الذي أبقاه على دكة البدلاء ، وبالتالي لم يكن للمهاجم المتألق وقتها أي دور مباشر في الفشل الكارثي لمنتخب بلاده. واختلفت الأمور عقب الكارثة وبات إينسينيي (27 عاما) عنصرا أساسيا في التشكيلة الشابة الجديدة للمنتخب الإيطالي بقيادة مدربه الجديد #روبرتو_مانشيني ، والتي تقاتل من أجل ضمان بطاقة الدور نصف النهائي للمسابقة الجديدة (دوري الأمم الأوروبية) ، فقد لعب إنسينيي أساسيا في خمس مباريات من أصل سبع لعبتها إيطاليا بإشراف مانشيني ، ففازت على السعودية وبولندا وتعادلت 3 مرات. لكن على الرغم من سجله التهديفي الرائع مع نابولي (سبعة أهداف في 12 مباراة في الدوري هذا الموسم)، يعاني إينسينيي في تقديم المستوى ذاته مع المنتخب الوطني ، وستكون مباراة اليوم على ملعب يتسع لنحو 70 ألف متفرج، الدولية رقم 30 لإينسينيي ، لكنه سجل أربعة أهداف فقط منذ مباراته الأولى قبل ست سنوات، ولا يزال يبحث عن افتتاح رصيده التهديفي بقيادة مانشيني. وتحتل إيطاليا المركز الثاني في المجموعة برصيد 4 نقاط من ثلاث مباريات بفارق نقطتين خلف البرتغال المتصدرة والتي لعبت مباراة أقل ، وتبدو البرتغال بقيادة مدربها فرناندو سانتوس الأقرب لخطف بطاقة المجموعة إلى المربع الذهبي لأنها، وإن خسرت اليوم ، لا تزال أمامها مباراة الثلاثاء المقبل ضد ضيفتها بولندا. ويتأهل متصدر كل من المجموعات الأربع في المستوى الأول الى نهائيات تقام بين الخامس من حزيران/يونيو المقبل والتاسع منه. وتخوض المنتخبات الأربعة مباراتي نصف نهائي، ويتأهل الفائزان لخوض مباراة نهائية، بينما يلتقي المنتخبان الخاسران في مباراة لتحديد المركز الثالث. وكانت البرتغال استهلت البطولة بفوز على إيطاليا 1-0 في 10 أيلول/سبتمبر الماضي، قبل أن تتغلب على مضيفتها بولندا 3-2 في الثانية في 11 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ويكفيها التعادل لضمان بطاقتها، فيما يتعين على إيطاليا الفوز وانتظار خدمة من بولندا بفوز على البرتغال او التعادل معها (في الحالة الأخيرة يتوجب على إيطاليا الفوز غدا بفارق هدفين حتى تتفوق في المواجهات المباشرة على البرتغال). وتخوض البرتغال مبارياتها في ظل الغياب المستمر لقائدها #كريستيانو_رونالدو نجم يوفنتوس الايطالي ، منذ خروجها من ثمن نهائي مونديال روسيا 2018.