الأحد 09-05-2021
ملاعب

الخسارة التاريخية لا زالت تؤلم الألمان

DME97-MERCATODAY-17112020-4-1200x675

ملاعب - وكالات

اعتبر لاعب منتخب ألمانيا ومانشستر سيتي، إيلكاي غوندوغان، أن تقديم مستوى جيّد خلال كأس أوروبا الصيف المقبل سيؤدّي إلى نسيان الخيبات الأخيرة وخصوصاً الخسارة القاسية أمام منتخب إسبانيا 0-6 في دوري الأمم الأوروبية. 

اضافة اعلان

وتنتظر المنتخب الألماني مباريات قوية في الدور الأول لكأس أوروبا أمام فرنسا والبرتغال والمجر، علماً أنه سيلعب مبارياته في ميونيخ.


وقال غوندوغان في تصريحات صحفية: "يمكننا أن نضع ما حصل في طيّ النسيان خلال 90 دقيقة عبر بداية جيدة أمام فرنسا. الكثير من الأمور التي حصلت أخيراً ينبغي أن تكون مصدر التركيز على تقديم مسيرة ناجحة في كأس أوروبا".


ووصف لاعب مانشستر سيتي البطولة المقبلة التي ستُقام في مختلف أنحاء القارة، بأنها "بالتأكيد الحدث الحاسم" لاستعادة الثقة، وأن الهدف هو الوصول على الأقل إلى نصف النهائي، وأن هناك حاجة لأجواء جيّدة داخل وحول الفريق.


ولا يزال المنتخب الألماني الفائز بلقب مونديال البرازيل 2014 في مرحلة إعادة البناء بعد الخروج من الدور الأول في مونديال روسيا 2018.


وفي الوقت الذي ضَمِن فيه منتخب ألمانيا بسهولة العام الماضي تأهّله إلى كأس أوروبا، فإن نتائجه تراجعت كثيراً بقيادة مدربه يواخيم لوف هذا العام قبل أن تأتي الخسارة القاسية في إشبيلية أمام إسبانيا 0-6.


وأكد غوندوغان أن الخسارة "أزعجتنا جميعاً، ولا زالت تؤلم".