الأحد 26-05-2024
ملاعب

حكم لقاء الأهلي والترجي يُحمل الـ VAR مسؤولية أخطاء اللقاء



نشر موقع "سبورتس نيوز دي زيد" الجزائري، تقريرًا قال فيه نقلًا عن الحكم مهدي عبيد شارف، حكم مباراة ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي المصري والترجي التونسي، إنه يلوم حكام الفيديو VAR في أزمة احتساب ركلة الجزاء الثانية للأهلي في المباراة. وأكد التقرير أن الحكم الدولي الجزائري شارف، علل احتسابه لركلة الجزاء رغم وجود ما وصفه التقرير "بخطأ من وليد أزارو"، بأن حكام الـVAR لم يظهروا له صورة أزارو قبل دخول منطقة الجزاء، وأظهروا فقط الخطأ المرتكب من مدافع الترجي داخل منطقة الجزاء. وأضاف التقرير، "شارف يُحمل بذلك مسؤولية خطأه في تقديره لركلة الجزاء لمن يتحكمون في صور الفيديو". وقاد الجامبي باكاري جاساما طاقم حكام الفيديو في المباراة. وكانت ركلة الجزاء الثانية للأهلي في المباراة التي انتهت 3-1 قلب الأزمة، التي تسببت في النهاية بإيقاف أزارو. وقال اتحاد الكرة المصري في بيان مقتضب، إنه تلقى خطابًا رسميًا من لجنة الانضباط بالاتحاد الإفريقي، قررت فيه إيقاف وليد أزارو مباراتين فسره الكاف بأنه بسبب السلوك غير الرياضي. بالإضافة لتوقيع عقوبة مالية على الأهلي قدرها 20 ألف دولار، بالإضافة لاستدعاء الفرنسي باتريس كارتيرون لجلسة استماع على خلفية أحداث مواجهة الاهلي والترجي في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا. وحصل وليد أزارو على ركلتي جزاء للأهلي، اعترض عليهما الترجي التونسي، ووجه انتقادات لاذعة للحكم الجزائري مهدي عبيد شارف، خاصة بعد أن التقطت الكاميرات لقطة للمهاجم المغربي وهو يمزق قميصه، وهو ما فسره مصدر مقرب للاعب بأنه كان غضبًا من تلقي فريقه لهدف. كما أفاد كارتيرون أنه تعرض للاعتداء بالضرب من قبل أحد لاعبي الترجي التونسي عقب المباراة.