الثلاثاء 21-09-2021
ملاعب

القمة التونسية الجزائرية تنتهي بفوز شبيبة القبائل

image

ملاعب - وكالات

خطا شبيبة القبائل الجزائري خطوة كبيرة نحو الدور نصف النهائي لكأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بعدما أسقط مضيفه الصفاقسي التونسي 1-صفر الأحد على ملعب "الطيب المهيري" في صفاقس في ذهاب الدور ربع النهائي.



ويعد الصفاقسي أحد أنجح الفرق في المسابقة القارية الثانية من حيث الأهمية إذ توج بلقبها منذ انطلاقها بشكلها الحديث (كأس الكونفدرالية) عام 2004، في ثلاث مناسبات (2007، 2008 و2013)، فيما يتطلع فريق "تيزي أوزو" لتتويج لأول مرة علماً أنه توج بلقب المسابقة بصيغتها القديمة ثلاث مرات أيضا أعوام 2000 و2001 و2002.

اضافة اعلان
 


وبدا الفريق الجزائري الأكثر استحواذاً وسيطرة إلا أنه لم يشكل الخطورة الكبيرة، فيما اعتمد الصفاقسي على إقفال منطقته بواسطة الكثافة العددية في خط الوسط، مع الانطلاق بالمرتدات السريعة عبر فراس شواط مع الظهير السريع محمد بن علي والليبي صولاح محمد وايمن حرزي.

 


واعتمد القبائل على التسديد البعيد فمرت كرة محمد بن شعيرة فوق المرمى (12)، ومن مرتدة سريعة كاد بن علي أن يمنح المضيف التقدم عندما اخترق وسدد كرة زاحفة أبعدها الحارس الجزائري أسامة بن بوط (16).

 


وجرب بن شعيرة مجدداً من مسافة أبعد إلا أن الحارس التونسي محمد هادي كعلول تألق ليبعدها الى ركنية (20).

 


وقبل نهاية الشوط الأول ومن هجمة خاطفة اقتنص الفريق التونسي ركلة جزاء احتسبها الحكم المصري محمود البنا إثر خطأ من الحارس بن بوط على شواط الذي انبرى لها بنفسه وسددها فوق المرمى حارما الصفاقسي من التقدم (45).

 

 


وتابع "الكناري" أفضليته في الشوط الثاني إذ شدد ضغطه على المرمى التونسي، وحاول الوصول إلى شباك كعلول عبر محاولات بن شعيرة ورضا بن سايح والبديل زكريا بولحية، وأثمر الضغط عن ركلة جزاء عندما سدد بن سايح كرة بعيدة ارتدت من يد بن علي سجل منها بن سايح إصابة التقدم (61).

 


ولم يتمكن جوبا أوكاسي من تعزيز تقدم الشبيبة اذ سدد فوق المرمى بغرابة وهو في وضعية ملائمة للتسجيل (67).

 


وضغط الصفاقسي في الدقائق الاخيرة املا بإدراك التعادل وسجل البديل أشرف حبسي هدفا لأصحاب الارض ألغاه الحكم بداعي التسلل (90+1).
ويلتقي الفريقان ايابا في الجزائر الاحد المقبل.