الأربعاء 21-10-2020
 

قبل المونديال .. روسيا ترحب بفتح تحقيقات مع الجماهير الـ"عنصرية"!

ملاعب - خاص قال مسؤول في الاتحاد الروسي لكرة القدم، الاثنين إن بلاده ستتعاون في تحقيقات يجريها الاتحاد الدولي (الفيفا) في إساءات #عنصرية مزعومة استهدفت لاعبين في منتخب #فرنسا خلال مباراة ودية بين الطرفين أقيمت الشهر الماضي استعدادا لكأس العالم 2018. وقال أليكسي سمرتين كبير محققي إدارة مكافحة العنصرية والتمييز في الاتحاد الروسي للعبة إن الفيفا أبلغه بفتح تحقيق في الواقعة. وأضاف في بيان بثته وكالات أنباء روسية: ”الاتحاد الروسي لكرة القدم مستعد للمشاركة بايجابية مع الفيفا بعد أن فتح بالفعل تحقيقا داخليا." وقال سمرتين في مؤتمر صحفي في وقت لاحق، الاثنين إن مرتكبي الإساءة العنصرية يجب معاقبتهم، نبحث عن هؤلاء الذين فعلوا ذلك ولا يجب السماح لهم بدخول ملاعب كرة القدم، وسمع مصور من وكالة أنباء "رويترز" كان في الملعب في فوز فرنسا 3-1 على روسيا، في سان بطرسبرج الجماهير تقلد أصوات القردة عدة مرات ضد لاعبي منتخب فرنسا ومنهم لاعب الوسط نغولو كانتي وقت أن توجه لأداء رمية تماس. إقرأ أيضاً: هل تعرض نجوم فرنسا لهتافات عنصرية في روسيا؟ https://twitter.com/FrenchTeam/status/980914904897957888 وتعهدت روسيا بالتصدي للعنصرية قبل استضافة #كأس_العالم التي ستستمر من 14 حزيران حتى 15 تموز المقبل في عدة مدن منها موسكو وسان بطرسبرج وسوتشي، وتكرر حدوث حالات مشابهة من الإساءات العنصرية في وقت تستعد فيه روسيا لاستضافة البطولة العالمية.   فخلال مباراة #أرسنال و #سيسكا_موسكو في إياب دور الثمانية للدوري الأوروبي الأسبوع الماضي سمع مصور من "رويترز" كان في الملعب عشرات من جماهير الفريق صاحب الضيافة تقلد أصوات القردة عدة مرات للاعبي أرسنال من ذوي البشرة السوداء. لكن النادي الروسي نفى الواقعة في بيان وقال إنه شعر ”بالغضب“ بسبب ما قال إنه تقرير يحمل ”افتراءات“. وأبلغ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الجهات الإعلامية الأسبوع الماضي أنه لم يتلق أي تقرير من جانب طاقم تحكيم المباراة بوجود تصرفات عنصرية.