الأربعاء 22-09-2021
ملاعب

كلوب: لا مجال للخطأ في دوري الأبطال

_110137411_klopp_reuters

ملاعب - وكالات

 

 

حث يورجن كلوب مدرب ليفربول فريقه اليوم الثلاثاء على اللعب بكل قوة في مستهل مشواره بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا أمام ميلان بعد أن أوقعته القرعة في مجموعة صعبة تضم أيضا أتلتيكو مدريد وبورتو.

اضافة اعلان
 وتقابل ليفربول وميلان مرتين في النهائي في 2005 و2007 وفاز كل فريق وقتها بلقب.

وقال كلوب إن المباراة ضمن المجموعة الثانية في ملعب آنفيلد ستكون واحدة من أكثر المواجهات التي سيتابعها عشاق كرة القدم في مستهل البطولة.

وقال كلوب للصحفيين: "إنها مجموعة صعبة. أتلتيكو مدريد كلنا نعرف قدره. بورتو يفوز باللقب في البرتغال كثيرا، ميلان أحد أكبر الفرق في أوروبا. سنخوض بطولة مثيرة".

وتابع: "حين شاهدنا القرعة لا أعتقد أن أي طرف قال يا إلهي، يا لها من مجموعة رائعة... الأمر كله يتعلق بالحصول على نقاط كافية لعبور المجموعة ومن الأفضل ألا نهدر الوقت اعتبارا من الغد".

وستكون هذه أول مرة يمتليء فيها ملعب آنفيلد بالجماهير في مباراة بدوري الأبطال منذ ظهور جائحة كوفيد-19.

وقال كلوب: "مر وقت طويل منذ خوض مباراة في دوري الأبطال على ملعبنا. تحدثنا كثيرا عن المواجهات الأوروبية الرائعة في آنفيلد ولا أطيق الانتظار للاستمتاع بهذه الأجواء مجددا".

وعدل ليفربول تأخره 3-0 في النهائي في 2005 ليفوز بالمباراة بركلات الترجيح فيما أصبح يعرف باسم "معجزة اسطنبول" وقال كلوب إنه كاد يغلق التلفزيون حين تقدم ميلان 3-0 قبل الاستراحة.

وقال كلوب مازحا: "بصراحة لم تكن لدي رغبة في مشاهدة الشوط الثاني. اعتقد الجميع باستثناء لاعبي ليفربول أن المباراة انتهت بالفعل".

وأكد: "لكنها أصبحت من أكبر الانتفاضات في تاريخ كرة القدم وأنا سعيد لأني لم أغلق التلفزيون وقتها وشاهدت المباراة حتى النهاية".

جراحة إليوت

على جانب آخر، ينتظر كلوب الحصول على تفاصيل بعد أن خضع هارفي إليوت لاعب الفريق الشاب، لعملية جراحية في كاحله المخلوع.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية "بي.إيه.ميديا" أن إليوت (18 عاما) نقل على محفة خلال المباراة التي فاز فيها ليفربول على ليدز 3-0 أمس في الدوري الإنجليزي بعد إصابة خطيرة وخضع لجراحة اليوم الثلاثاء.

وقال كلوب: "تحدثت معه في الليلة التالية عقب المباراة وكان في أفضل مكان ممكن في تلك اللحظة".

وأضاف: هو في لندن وسيخضع للجراحة اليوم. كلنا ننتظر أنباء عنها".

وظهر واضحا انزعاج زملاء إليوت بسبب خطورة الإصابة في وقتها ولكنهم استجمعوا قواهم.

وقال الحارس أليسون بيكر: "ما حدث مع هارفي جعلني أشعر بالحزن. من الصعب التعامل مع هذا عندما تكون في أرض الملعب".

وأضاف: "كل اللاعبين عليهم مسؤولية كبيرة في دعمه، يجب أن نبذل أقصى ما عندنا في هذا التوقيت".