الأربعاء 26-06-2024
ملاعب

ريال مدريد يهدد دورتموند بسلاح ليفركوزن القاتل

f_img.kooora.comistoreimageskoooraalbums_matches_2216766_20240121-afp_34g92wk_afp


ملاعب -خطف فريق باير ليفركوزن، الأنظار بشدة هذا الموسم، وذلك بعد تتويجه بلقب البوندسليجا للمرة الأولى في تاريخه.
اضافة اعلان


ومن أبرز نقاط القوة في ليفركوزن، والتي مكنته من حصد لقب البوندسليجا وتفادي الهزيمة طوال الموسم، والوصول لنهائي كأس ألمانيا والدوري الأوروبي، مواصلة اللعب حتى اللحظات الأخيرة وتسجيل الأهداف القاتلة بعد الدقيقة 90.


وحدث ذلك في الدوري في التعادل أمام البايرن (2-2) في أليانز أرينا، وفي الفوز القاتل بهدف دون رد أمام أوجسبورج في الجولة 17، وقلب التأخر إلى انتصار بنتيجة (3-2) أمام لايبزيج في الجولة 18، وفي التعادل (2-2) أمام شتوتجارت في الجولة 31.


وظهر أيضا في الفوز على شتوتجارت (3-2) في ربع نهائي كأس ألمانيا، وقلب التأخر بهدفين إلى تعادل (2-2) في إياب نصف نهائي اليوروبا ليج، وفي التعادل قبلها أمام وست (1-1) في إياب ربع النهائي، وفي الفوز المثير (3-2) أمام كاراباج في إياب ثمن النهائي.

وبشكل عام، سجل ليفركوزن 17 هدفا في الوقت القاتل (+90)، وعانى دورتموند من تلك اللدغات في مواجهة الفريقين بالجولة رقم 30 على ملعب سيجنال إيدونا بارك.



وتقدم أصحاب الأرض بهدف دون رد، حتى جاء هدف جوسيب ستانيسيتش في الدقيقة 97، في تعادل كاد أن يحرم دورتموند من المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل، لولا أن الدوري الألماني سيشارك منه 5 فرق.

ويخوض دورتموند، نهائي دوري الأبطال للمرة الثالثة في تاريخه، يوم 1 يونيو/حزيران المقبل، عندما يواجه ريال مدريد على ملعب ويمبلي.

ويبحث دورتموند عن النجمة الثانية بعد التتويج باللقب في موسم (1996-1997)، ولكن ينتظر الفريق الألماني مواجهة خصم أجاد ببراعة قتل خصومه وحسم المباريات في الوقت القاتل هذا الموسم مثل ليفركوزن. 

ريال مدريد +90 

أظهر ريال مدريد، شخصية كبيرة في المباريات هذا الموسم رافضا الاستسلام، وهو ما تجسد في تسجيله أهداف الانتصار في الدقيقة 90، وحدث ذلك الأمر 5 مرات في الليجا، و3 مرات في دوري الأبطال، وذلك بعيدا عن الأهداف التي سجلها في الدقائق العشر الأخيرة أو الأهداف التي سجلها في الوقت بدل الضائع، في مباريات كانت نتيجتها محسومة بالفعل، فالتركيز هنا على أهداف الفوز التي سجلت في (90+).

وكانت البداية في الجولة الرابعة من الليجا، عندما استقبل خيتافي على ملعب البرنابيو، وكانت النتيجة تشير إلى التعادل (1-1) قبل أن يسجل بيلينجهام هدف الانتصار في الدقيقة 95.

وعاد بيلينجهام للعب دور البطولة في الجولة 11 في الكلاسيكو الذي أقيم على ملعب لويس كومبانيس، ومع التعادل (1-1) أيضا أمام برشلونة، سجل الدولي الإنجليزي في الدقيقة 92، هدفا حسم اللقاء للملكي.

وعانى ريال مدريد في الجولة 18 أمام مضيفه ديبورتيفو ألافيس، قبل أن يحسم لوكاس فاسكيز، اللقاء بهدف دون رد برأسية في الدقيقة 92.



واستقبل ريال مدريد نظيره ألميريا في الجولة 21 على ملعب البرنابيو، ومع تقدم الضيوف (2-0) في الشوط الأول، قلب الريال النتيجة إلى انتصار بفضل هدف كارفاخال في الدقيقة 99 بنتيجة (3-2).

ومن جديد، لعب بيلينجهام دور البطولة في كلاسيكو الدور الثاني أمام برشلونة والذي أقيم على البرنابيو في الجولة رقم 32، ومع التعادل بنتيجة (2-2) سجل الإنجليزي، هدف الانتصار في الدقيقة 91.

وكان للريال، مجموعة أهداف قاتلة أيضا في دوري الأبطال، ففي دور المجموعات أمام يونيون برلين على ملعب البرنابيو، فاز الميرنجي بهدف دون رد في الدقيقة 94 من توقيع جود بيلينجهام.

وفي لقاء الدور الثاني على الملعب الأولمبي في برلين، كانت النتيجة تشير إلى التعادل (2-2) قبل أن يسجل داني سيبايوس هدف الانتصار في الدقيقة 89.

ومن أشهر أهداف الريال المتأخرة هذا الموسم، كانت في إياب نصف نهائي دوري الأبطال أمام بايرن ميونخ على ملعب البرنابيو.

وبعد التأخر بهدف دون رد، نجح البديل خوسيلو في تسجيل ثنائية في الدقيقتين 88 و91، ليهدي المرينجي بطاقة العبور إلى النهائي.