الأحد 02-10-2022
ملاعب

بنفيكا يقلب الطاولة على يوفنتوس في عقر داره

epa_soccer_2021-09_2021-09-25_2021-09-25-09488067_epa


ملاعب - وكالات

قلب بنفيكا الطاولة على يوفنتوس، ليحقق الفوز بنتيجة (2-1)، مساء اليوم الأربعاء في اللقاء الذي أقيم بمعقل اليوفي على ملعب أليانز ستاديوم، ضمن لقاءات الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

تقدم يوفنتوس عن طريق أركاديوز ميليك بالدقيقة (4)، وعادل جواو ماريو النتيجة لبنفيكا في الدقيقة (43) من ركلة جزاء، قبل أن يسجل دافيد نيريس الهدف الثاني للضيوف بالدقيقة (55).

بهذا الفوز، رفع بنفيكا رصيده إلى 6 نقاط ليتقاسم الصدارة مع باريس سان جيرمان، فيما ظل يوفنتوس بدون نقاط بعد مرور جولتين، لتصعب مهمته في التأهل للدور المقبل.

دخل يوفنتوس لأجواء اللقاء سريعا وفي الدقيقة الرابعة تمكن الفريق الإيطالي من تسجيل الهدف الأول عن طريق أركاديوز ميليك الذي استغل ركلة حرة نفذت من الجانب الأيمن لداخل المنطقة، قابلها ميليك برأسية متقنة في الشباك.

 وفي الدقيقة 11، كاد الجناح الصربي كوستيتش أن يضيف هدفا ثانيا للبيانكونيري، بعدما استلم الكرة في الجهة اليسرى داخل منطقة الجزاء، ليسدد الكرة وترتطم بقدم أحد مدافعي بنفيكا وتمر بجوار القائم الأيسر لركنية.

وتمكن ماتيا بيرين حارس يوفنتوس، من إنقاذ فريقه من فرصة هدف محقق لبنفيكا في الدقيقة 28، بعد عرضية من الناحية اليسرى ارتقى لها راموس أعلى من بونوتشي، ليضربها برأسية باتجاه الشباك، لكن بيرين نجح في الإمساك بها.

اضافة اعلان
 

وعاد بنفيكا لممارسة الضغط على يوفنتوس وسط تراجع اليوفي إلى نصف ملعبه، حيث حاول المهاجم راموس، التسديد من على حدود المنطقة كرة أرضية زاحفة، تمكن بيرين من التصدي لها.

ومع الضغط القوي على مرمى يوفنتوس، كاد رافا سيلفا نجم بنفيكا، أن يحرز هدفا رائعا بعد هجمة مرتدة نفذها لاعبوا الفريق البرتغالي وصلت إلى سيلفا على حدود المنطقة، ليطلق تسديدة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس بيرين، الذي اكتفى بالوقوف ومشاهدتها وهي تضرب القائم.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لبنفيكا، بعدعرقلة ميريتي لراموس داخل المنطقة، سددها جواو ماريو ببراعة في زاوية صعبة على الحارس، ليعادل النتيجة لفريقه بالدقيقة 44.

وفي الدقيقة 55، ضاعف بنفيكا النتيجة عن طريق دافيد نيريس، بعد كرة سددها رافا سيلفا تصدى لها بيرين ببراعة، لترتد منه ويتابعها نيريس بتسديدة أخرى في الشباك، ليعلن عن تقدم الضيوف على يوفنتوس بهدفين لهدف.

وشهدت الدقيقة 58، مشاركة أنخيل دي ماريا جناح يوفنتوس، العائد من الإصابة، ليحل محل فابيو ميريتي، فيما دخل دي تشيليو ليحل محل كوادرادو.

 

وأنقذ المدافع بونوتشي، مرمى يوفنتوس من فرصة هدف محقق، بعدما وصلت الكرة إلى ألكسندر باه داخل المنطقة، ليطلق صاروخ باتجاه الشباك، لكن بونوتشي وضع قدمه ليبعدها إلى ركنية.

وواصل رافا سيلفا تسديداته الصاروخية على مرمى اليوفي، ومن تهيئة ممتازة للكرة من راموس إلى سيلفا، أطلق الأخيرة صاروخ مدوي باتجاه شباك يوفنتوس، لكن الحارس تألق وأبعدها لركنية في الدقيقة 63.

حارس يوفنتوس واصل تألقه ومنع من جديد هدف محقق لبنفيكا الذي واصل غزواته على مرمى اليوفي، وأبقى بيرين فريقه متأخرا بهدف فقط بعدما تصدى لتسديدة قوية من أقدام نيريس بالدقيقة 68.

مويس كين، الذي شارك كبديل بتشكيلة يوفنتوس، انطلق من جهة اليسار وتوغل وأطلق كرة عرضية خدعت الجميع لتمر من أمام لاعبي الفريقين وتضرب القائم الأيسر للحارس فلاشوديموس، وترتد إلى دي ماريا الذي تابعها بتسديدة ضعيفة في أيدي الحارس.

وفي الدقيقة 83، عادل فلاهوفيتش النتيجة ليوفنتوس بعد تمريرة في عمق الدفاع لكوستيتش الذي مرر عرضية لدوسان وضعها في الشباك، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وأضاع المدافع بريمر، أخطر فرص المباراة في الدقيقة 87، بعد كرة عرضية وصلت إلى بريمر الذي تحول لمهاجم بهذه اللقطة، ليسدد كرة فوق العارضة، ويضيع على يوفنتوس فرصة التعادل.