الجمعة 02-12-2022

مانشستر يونايتد ينتفض ضد كريستيانو رونالدو

d7afd9fa-image


ملاعب - وكالات 

انتفض نادي مانشستر يونايتد ضد كريستيانو رونالدو، وقرر تعيين فريقًا من المحامين لمقاضاة النجم البرتغالي لخرقه المزعوم لعقده مع النادي بعد هجوم قائد البرتغال على النادي الإنجليزي في مقابلة أجريت معه مؤخرًا، مع سعي النادي لحل سريع لهذه القضية.

وهذا يعني أنه من شبه المؤكد أن رونالدو لن يلعب مع يونايتد مرة أخرى، مع التأكيد بأن المهاجم البالغ من العمر 37 عامًا قد تلقى تعليمات بعدم العودة إلى قاعدة تدريب كارينغتون بعد مشاركته مع البرتغال في مونديال قطر.

وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، إنه عندما تحدث رونالدو إلى بيرس مورغان على محطة Talk TV ، أدلى بسلسلة من المزاعم السيئة حول يونايتد. 

ومن بين ذلك أنه تم إجباره من قبل النادي على الرحيل، وأن كبار المسؤولين التنفيذيين افتقروا إلى التعاطف معه بعد وفاة ابنه حديث الولادة في أبريل/نيسان الماضي، وأن المالكين، عائلة غليزر، لا يهتمون بالنادي وأن المدير الفني إريك تن هاغ لا يهتم بذلك ولا يحترمه.

وقال بيان للنادي، يوم الجمعة: "بدأ مانشستر يونايتد هذا الصباح خطوات مناسبة ردًا على مقابلة كريستيانو رونالدو الإعلامية الأخيرة. لن ندلي بمزيد من التعليقات حتى تصل هذه العملية إلى نهايتها".

اضافة اعلان
 

وتبلغ قيمة عقد رونالدو نحو 500 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع وينتهي في يوليو/ تموز المقبل، ولم يكن لدى يونايتد معرفة مسبقة بالمقابلة التي أجراها رونالدو ، الذي أراد الرحيل في الصيف. 
ومن المقرر أن يصل إلى الدوحة يوم الجمعة في تمام الساعة 11 مساءً بالتوقيت المحلي مع منتخب البرتغال قبل الجلسة التدريبية الأولى للفريق بعد ظهر يوم السبت.
وعاد رونالدو في فترته الثانية إلى مانشستر يونايتد بعد ست سنوات ناجحة للغاية انتهت في عام 2009، حيث فاز بثلاث بطولات الدوري الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الدوري مرتين ودوري أبطال أوروبا والكرة الذهبية.
واستقبل المشجعون عودة رونالدو في صيف 2021 بسعادة شديدة، وأشاد بها المدير الفني السابق أولي غونار سولشاير على أنها تصب في مصلحة النادي.
وفي مقابلة واسعة النطاق، قال رونالدو أيضا إنه تعرض للخيانة في مانشستر يونايتد وزعم أنه أجُبر على الرحيل عن النادي، ولا تتم معاملته بما يليق بمكانته.