الأربعاء 25-11-2020
 

لامبارد ينتقد مورينيو بسبب محمد صلاح

ملاعب - وكالات ألقى مدرب تشيلسي الإنجليزي فرانك لامبارد، اللوم على مدربه السابق والحالي لتوتنهام، البرتغالي جوزيه مورينيو، لفشله في التمسك بأمثال النجم المصري محمد صلاح، والبلجيكي كيفن دي بروين. وسمح مورينيو عندما كان مدربا لتشيلسي برحيل محمد صلاح إلى فيورنتينا ودي بروين بالعودة إلى ألمانيا ولم يصبر عليهما في الفريق الأول ليضيع على النادي اللندني فرصة الاحتفاظ بنجمين كبيرين في ليفربول ومانشستر سيتي حاليا. وانتقد لامبارد مدربه السابق في فريق تشيلسي، مورينيو بسبب سماحه لمحمد صلاح ودي بروين بالرحيل عن تشيلسي قبل أن يسمح لهما بالنضج بين صفوف النادي، مؤكدا أن هذا الأمر لن يتكرر مجددا في ظل وجوده. وأضاف في تصريحات نشرتها صحيفة "ميرور" البريطانية: "إذا لم نتحلى بالصبر ولم نقف بجوار اللاعبين فقد ينتهي بنا المطاف في موقف مثل هذا. كنا نملك صلاح ودي بروين أحد أفضل لاعبي العالم حاليا عندما كانت أعمارهما 20 و21 سنة لكن المدير الفني لم يقف بجوارهما". وأكد لامبارد: "سأدعم اللاعبين الشباب لأنني الآن في هذا المنصب". بينما قال مورينيو في وقت سابق: "عندما قرر النادي بيع صلاح، لم أكن أنا صاحب القرار. لقد تعاقدت معه ولم أرغب في بيعه، وكانت علاقتي معه جيدة. أعتقد أنه لا يندم على هذه الخطوة لأن كل شيء سار على ما يرام". وأضاف البرتغالي "كل شيء سار على ما يرام بالنسبة له وتطوره سار على ما يرام ولكن في تلك اللحظة، كان مجرد شاب تنقصه الخبرة ولديه رغبة كبيرة في اللعب كل أسبوع، كل دقيقة ولم نتمكن من إعطائه هذه الفرصة". وانتقل النجم المصري إلى تشيلسي قادما من بازل السويسري عام 2014، ولكن بعد 19 مباراة فقط وفترة إعارة في فيورنتينا وروما، انتقل نهائيا إلى نادي العاصمة الإيطالية. وانضم الفرعون المصري إلى صفوف "الريدز" في صيف 2017 وأصبح واحدا من أفضل اللاعبين في العالم بتسجيله 84 هدفا في 128 مباراة، وفاز بجائزة الحذاء الذهبي لهداف الدوري الإنجليزي في الموسمين الماضيين، وتوج بدوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية. بينما انتقل دي بروين إلى تشيلسي عام 2012 قادما من جينك البلجيكي قبل إعارته إلى فيردر بريمن الألماني لمدة عام، قبل أن يعود إلى ملعب "ستامفورد بريدج" معقل الفريق اللندني ليخوض تسع مباريات فقط بينها ثلاث في الدوري الإنجليزي الممتاز، ومن ثم عاد إلى الدوري الألماني مع فولفسبورغ. وبعد موسم واحد كامل مع فيردر بريمن انتقل إلى سيتي ليفوز معه بلقب الدوري الممتاز موسمين متتاليين وبجائزة أفضل لاعب في النادي مرتين.