الخميس 25-02-2021
ملاعب

خسارة تاريخية لمانشستر يونايتد

EjgBu0mXcAAEKlo

ملاعب - وكالات

لقن فريق توتنهام مضيفه مانشستر يونايتد درسا قاسيا في فنون كرة القدم، بعدما قلب تأخره بهدف إلى فوز 6 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما الأحد في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، والتي شهدت أيضا فوز ويستهام على ليستر سيتي 3 / صفر وساوثهامبتون على وست بروميتش 2 / صفر، وأرسنال على شيفيلد يونايتد 2 / 1، ووولفرهامبتون على فولهام 1 / صفر.

اضافة اعلان

وتقدم مانشستر يونايتد بهدف سجله برونو فيرنانديز في الدقيقة الثانية من ركلة جزاء، وتعادل تانجي نودوميبيلي لتوتنهام في الدقيقة الرابعة، وأضاف هيونج مين سون الهدف الثاني لتوتنهام في الدقيقة السابعة.


وفي الدقيقة 31 سجل هاري كين الهدف الثالث لتوتنهام قبل أن يسجل هيونج مين سون الهدف الثاني له والرابع لتوتنهام في الدقيقة 37، ثم سجل سيرج أورييه الهدف الخامس لتوتنهام في الدقيقة 51 ثم سجل هاري كين الهدف الثاني له والسادس لتوتنهام في الدقيقة 79 من ركلة جزاء.


وأكمل مانشستر يونايتد المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد أنتوني مارسيال في الدقيقة 29.

 

ورفع توتنهام رصيده إلى سبع نقاط في المركز الخامس، وتوقف رصيد مانشستر يونايتد عند ثلاث نقاط في المركز السادس عشر.


ولم يكن هناك أي فترة لجس النبض فبعد مرور 29 ثانية فقط على بداية المباراة احتسب الحكم ركلة جزاء لمانشستر يونايتد عندما مرر برونو فيرنانديز كرة بينية إلى أنتوني مارسيال داخل منطقة الجزاء حيث عرقله دافينسون سانشيز ليحتسب الحكم ركلة جزاء.


وسدد برونو فيرنانديز ركلة الجزاء بنجاح مسجلا الهدف الأول لمانشستر يونايتد في الدقيقة الثانية.


لم تدم فرحة مانشستر يونايتد بالتقدم طويلا حيث تمكن توتنهام من تعديل النتيجة في الدقيقة الرابعة عندما أخطأ هاري ماجوير في إرجاع الكرة للحارس ديفيد دي خيا برأسه ووسط ضغط من إيريك لاميلا على الثنائي ماجوير ولوك شاو اللذين فشلا في إبعاد الكرة ارتدت الكرة إلى تانجي نودوميبيلي الذي سددها إلى داخل المرمى.


وجاءت الدقيقة السابعة لتشهد تسجيل توتنهام للهدف الثاني عندما لعب هاري كين ركلة حرة من وسط الملعب بشكل سريع إلى هيونج مين سون الذي انطلق بها ودخل منطقة الجزاء وسدد الكرة لحظة خروج دي خيا من مرماه لتعانق الشباك.


بعد الهدف فرض مانشستر يونايتد سيطرته على مجريات اللقاء وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى توتنهام بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في الوقت نفسه تراجع توتنهام لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.


وكاد مانشستر يونايتد أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 19 عندما مرر برونو فيرنانديز كرة بينية رائعة إلى ماركوس راشفورد الذي استملها داخل منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية اصطدمت بالقائم الأيمن.


وكاد توتنهام أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 26 عندما توغل سيرج أورييه بالكرة من الناحية اليمنى ودخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة قوية تصدى لها دي خيا.


وفي الدقيقة 29 أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه أنتوني مارسيال لاعب مانشستر يونايتد بعدما قام إيريك لاميلا بدفع مارسيال، الذي رد له الدفعة ليقوم الحكم بطرد مارسيال.


وشهدت الدقيقة 31 تسجيل توتنهام الهدف الثالث عندما أخطأ إيريك بايلي في تمرير الكرة ليقطعها هاري كين ثم وصلت الكرة إلى سون في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء ليمرر كرة عرضية قابلها كين بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.


وسجل توتنهام الهدف الرابع في الدقيقة 37 عندما مرر سيرج أورييه الكرة داخل منطقة الجزاء ليقابلها سون بلمسة سحرة لتمر الكرة من بين قدمي ديفيد دي خيا إلى داخل المرمى.


بعد الهدف فرض توتنهام سيطرته على مجريات اللعب وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف خامس، في المقابل حاول مانشستر يونايتد أن يشن هجمات في محاولة لتقليص الفارق لكنه فشل في تشكيل أي خطورة على المرمى.


ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم توتنهام 4 / 1.


ومع بداية الشوط الثاني، أجرى مانشستر يونايتد تبديلين بإشراك فريدريكو سانتوس وسكوت مكتوميناي بدلا من برونو فيرنانديز ونيمانيا ماتيتش، فيما أجرى توتنهام تبديلا بإشراك لوكاس مورا بدلا من إيريك لاميلا.


واستمرت سيطرة توتنهام على مجريات اللقاء وتوالت هجماته بحثا عن تسجيل المزيد من الأهداف، في الوقت نفسه حاول مانشستر يونايتد شن هجمات على استحياء لتقليص الفارق.


وفي الدقيقة 51 سجل سيرج أورييه الهدف الخامس لتوتنهام عندما لعبت تمريرة بينية إلى أورييه في الناحية اليمنى داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد ليسدد كرة أرضية إلى داخل المرمى.


بعد هذا الهدف، استمرت سيطرة توتنهام على مجريات اللعب، في الوقت نفسه تراجع لاعبو مانشستر يونايتد لوسط ملعبهم، مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة ولكن الفريقين فشلا في تشكيل أي خطورة على المرميين، لينحصر اللعب في وسط الملعب.


وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 67 والتي شهدت إجراء مانشستر يونايتد لتبديله الثالث بإشراك فان دي بيك بدلا من ماسون جرينوود، بعدها بدقيقتين أجرى توتنهام ثاني تبديلاته بإشراك ديلي آلي بدلا من نودوميبيلي.


وكاد هاري كين ان يسجل الهدف السادس لتوتنهام في الدقيقة 72 عندما مرر سون الكرة إلى كين الذي استلمها داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى قبل أن يسدد كرة أرضية قوية حولها دي خيا إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.


وفي الدقيقة 73 أجرى توتنهام ثالث تبديلاته بإشراك بن ديفيز بدلا من سون.


واحتسب الحكم ركلة جزاء لفريق توتنهام في الدقيقة 78 بعد أن قام بول بوجبا بعرقلة بن ديفيز داخل منطقة الجزاء ليسددها هاري كين بنجاح مسجلا الهدف السادس لتوتنهام في الدقيقة 79.


وانحصر اللعب في وسط الملعب بعد الهدف السادس لتوتنهام حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز توتنهام 6 / 1.


وفي المباراة الثانية، سقط فريق ليستر سيتي في فخ الخسارة أمام ضيفه ويستهام صفر / 3.


وسجل أهداف ويستهام ميشيل أنطونيو وبابلو فورنالس وجارود بوين في الدقائق 14 و34 و83.


ورفع ويستهام رصيده إلى ست نقاط في المركز التاسع، وتوقف رصيد ليستر سيتي عند تسع نقاط في المركز الثاني، مؤقتا انتظارا لما ستسفر عنه نتيجة مباراة ليفربول وأستون فيلا التي تقام في وقت لاحق من اليوم الأحد.


وفي المباراة الثالثة، فاز ساوثهامبتون على وست بروميتش بهدفين نظيفين سجلهما موسى دجينيبو وأوريول روميو فيدال في الدقيقتين41 و69.


ورفع ساوثهامبتون رصيده إلى ست نقاط في المركز الحادي عشر وتوقف رصيد وست بروميتش عند نقطة واحدة في المركز السابع عشر.


وفي المباراة الرابعة، انتزع أرسنال فوزا صعبا من ضيفه شيفيلد يونايتد 2 / 1.
وسجل هدفي أرسنال بوكايو ساكا ونيكولاس بيبي في الدقيقتين 61 و64، فيما سجل هدف شيفيلد ديفيد ماكجولدريك في الدقيقة 84.


ورفع أرسنال رصيده إلى تسع نقاط في المركز الرابع، وظل شيفيلد يونايتد بلا نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير.


وفي المباراة الخامسة، فاز وولفرهامبتون على فولهام بهدف نظيف سجله بيدرو تيتو في الدقيقة 56.


ورفع وولفرهامبتون رصيده إلى ست نقاط في المركز الثالث عشر، وظل فولهام بلا رصيد في قاع الترتيب.