الأحد 13-06-2021
ملاعب

بعد رحيل كونتي .. لماذا يعتبر إنزاجي الخيار الأفضل للإنتر !؟

77782019_6_6_14_24

ملاعب - وكالات 

أسدل الستار على مسلسل المدير الفني الجديد لفريق إنتر ميلان الإيطالي ، بتعيين سيموني إنزاجي ، مديرًا فنيًا للنيراتزوري، لمدة موسمين مقبلين بداية من موسم 2021\2022 .

اضافة اعلان
 

الأزمة المادية في نادي إنتر ميلان أجبرت إدارة النادي على بيع أحد نجوم الفريق مع تخفيض الرواتب ، وهو الأمر الذي لم يلقى إعجاب أنطونيو كونتي ، حيث قرر المدرب فشخ عقده بالتراضي ، بعدما نجح في قيادة الفريق للفوز ببطولة الدوري الإيطالي للمرة الأولى منذ عام 2010.

النيراتزوري دخل في مفاوضات في البداية مع ماسيميليانو أليجري ، لتولي تدريب الفريق في الموسم القادم ، ولكن المدرب صاحب الـ53 عامًا اختار العودة ليوفنتوس، ليتجه الأفاعي إلى الخيار الثاني وهو إنزاجي .

 

العديد من الأسماء كانت مطروحة على طاولة إدارة إنتر ميلان في ما يتعلق بملف المدير الفني الجديد ومنها ، ماوريسيو ساري ، المدير الفني السابق ليوفنتوس ونابولي وتشيلسي ، سينيسا ميهايلوفيتش ، مدرب بولونيا ، وجيان بييرو جاسبيريني ، المدير الفني لأتالانتا ، ولكن وقع في النهاية الاختيار على إنزاجي.

بالتأكيد سيموني إنزاجي لا يمتلك الخبرات الكافية في عالم التدريب ليحل محل كونتي في إنتر ميلان ، ولكن وفقًا للظروف الاقتصادية الحالية للنادي ، كان من الصعب التعاقد مع مدرب كبير براتب مرتفع ، وبالتالي يعتبر مدرب لاتسيو السابق الخيار الأفضل نظرًا للظروف الحالية .

 

إنزاجي سوف يتقاضى وفقًا لما أكدته تقارير صحفية إيطالية حوالي 4 مليون يورو كراتب سنوي ، بفارق 8 مليون يورو عما كان يتقاضاه أنطونيو كونتي (12 مليون يورو سنويًا ) ، وهو بالتأكيد أمر جيد بالنسبة لإدارة النادي ، التي قررت تخفيض الرواتب .

 

الأمر لا يقتصر فقط على النواحي المادية والإدارية ، ولكن أيضًا فنيًا ، فإنزاجي يعتبر من أفضل المدربين الشباب في الدوري الإيطالي في المواسم الأخيرة ، نظرًا لما حققه مع لاتسيو بإمكانيات مادية قليلة ، بالإضافة إلى أنه مدرب مرن في طرق اللعب ، وليس عنيدًا مثل جاسبيريني وساري على سبيل المثال .

 

بالعودة إلى الأمور الفنية ، فنجد أن إنزاجي يلعب بطريقة لعب 3\5\2 وهي نفس الطريقة التي كان ينتهجها كونتي مع الأفاعي في الموسمين الماضيين ، وبالتالي لن يحتاج النيراتزوري إلى التعاقد مع لاعبين جدد بخصائي ومهام معينة ، من أجل تغيير طريقة اللعب ، وهو الأمر الذي كان سيمثل مشكلة كبيرة في حالة التعاقد مع مدرب آخر يلعب بأسلوب يختلف عن 3\5\2 .

 

نقطة أخرى مهمة في مسألة التعاقد مع المدرب صاحب الـ45 عامًا ، وهي أنه مدرير فني غير مُتطلب ، ولا يفتعل الأزمات مع الإدارة من أجل جلب صفقات معينة ، وهو الأمر الذي يناسب تمامًا سياسة إدارة الأفاعي في الفترة الحالية .