الإثنين 28-11-2022

إنتر يسعى لمواصلة مطاردة ميلان على الصدارة

20201218103730477NS


ملاعب - كان إنتر ميلان هو الفريق الوحيد من الأندية الكبيرة بالدوري الإيطالي لكرة القدم، الذي استفاد من تعثر غريمه التقليدي ميلان، متصدر الترتيب، الذي تعادل في مباراتين متتاليتين في المسابقة، ليبقى إنتر على بعد نقطة واحدة من الصدارة.

وكان ميلان قد تعادل 2-2 مع المتعثر جنوى الأربعاء الماضي، كما حقق النتيجة ذاتها أمام بارما في الأسبوع الماضي، ويبدو أنه على موعد مع تحد قوي حينما يواجه ساسولو صاحب المركز الخامس بعد غد الأحد.

ويواجه إنتر مهمة أسهل نسبياً حينما يستضيف فريق سبيزيا الصاعد الجديد للدوري على ملعبه، بعد أن أنهى المباراة الصعبة أمام نابولي بالفوز 1-0.

وقال المدير الفني لفريق إنتر ميلان أنطونيو كونتي: "لم يكن الأمر سهلاً، نابولي فريق عظيم وكانت مباراة مليئة بالتحديات على المستوى التكتيكي، لدينا احترام كبير لهذا الفريق لكنها لم تكن مباراة جميلة".

وأضاف: "ورغم ذلك فإن المباراة مثلت تحولاً حاسماً بالنسبة لنا، لأن نابولي منافس مباشر لنا، ومنذ سنوات والفريق دائماً ما يكون مرشحاً للمنافسة على لقب الدوري، تلك المباريات يمكنك الفوز بها أو خسارتها في لحظة واحدة".

ولم يبد ستيفان بيولي مدرب ميلان أي شكوى من أداء لاعبيه، كما عبر عن أماله بعودة النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش من الإصابة.

وقال المدير الفني لميلان: "ميلان لا يستسلم أبداً، لكن لا يمكننا أن نسير دائماً بنفس الوتيرة السريعة، أداءنا كان ممتازاً، الأخطاء كانت أمام بارما لكن ليس في تلك المرة".

وأضاف: "إذا نظرت إلى مؤشر الأداء والنتائج سترى أن لدينا جودة كبيرة للغاية فيما نقدمه على أرض الملعب، لقد واصلنا تسجيل الأهداف بمعدل هدفين في المباراة، مما يعني أننا نقدم كرة قدم على مستوى عال".

وتغمر مشاعر المرارة فريق نابولي عقب الخسارة أمام إنتر ميلان، رغم أنه قدم أداء جيداً طوال أحداث تلك المباراة، لكنه ابتعد بفارق خمس نقاط خلف ميلان وسيكون عليه مواجهة اختبار قوى آخر أمام لاتسيو.

ويحتل يوفنتوس حامل اللقب المركز الثالث، بفارق نقطة عن نابولي، وسيواجه فريق "السيدة العجوز" نظيره بارما غداً السبت، فيما يستضيف فيورنتينا فريق فيرونا ويحل كروتوني ضيفاً على سامبدوريا في باقي المباريات.

وكان التعادل 1-1 أمام أتالانتا العنيد، يوم الأربعاء الماضي، هو السادس للفريق من 12 مباراة خاضها دون هزيمة، كما شهدت المباراة إضاعة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لضربة جزاء، فيما أهدر ألفارو موراتا فرصة سهلة أمام مرمى الفريق الضيف.

وقال حارس مرمى يوفنتوس، البولندي فويتك تشيزني، والذي ساهم في حصول الفريق على لقب الدوري في آخر ثلاث مواسم من أصل تسعة توج بها الفريق على التوالي: "نحن نتعادل كثيراً، لكننا دائماً ما نلعب من أجل الفوز".

وأضاف: "هذا العام يشهد تواجد فرق عديدة تقاتل من أجل لقب الدوري، ومن الطبيعي أن يكون جدول الترتيب مضغوطاً، وسنقاتل حتى النهاية".

وعادل روما رصيد يوفنتوس من النقاط والبالغ 24 نقطة، ليحتل بها المركز الرابع بفارق المواجهات المباشرة، وذلك بعد تغلبه على تورينو 3-1، أمس الخميس.

وبعد ذلك يتجه روما لمواجهة أتالانتا بعد غد الأحد، فيما يستضيف بينفينتو فريق جنوى، ويحل أودينيزي ضيفاً على كالياري، فيما يلعب تورينو مع بولونيا.