الثلاثاء 25-06-2024
ملاعب

كيف يعاني ريال مدريد هجوميا منذ رحيل رونالدو؟



ملاعب - وكالات يدخل نادي ريال مدريد الإسباني اختبارين ناريين خلال الأيام القليلة المقبلة، إذ يستضيف، غدا الثلاثاء، نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، في ذهاب دور الـ16 لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، قبل أن يلتقي منافسه التقليدي برشلونة، يوم الأحد المقبل، في كلاسيكو الأرض، في إطار منافسات الدوري الإسباني، الليغا. وفقد ريال مدريد أخيرا قمة الدوري الإسباني، الليغا، بعد خسارته خارج أرضه أمام ليفانتي بهدف نظيف؛ ما وضع برشلونة على قمة المسابقة بفارق نقطتين عن النادي الملكي قبل لقائهما الناري في ”سانتياغو برنابيو“. ومن الممكن أن ترسم مباراتا مانشستر سيتي وبرشلونة ملامح الموسم الحالي لكتيبة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، خاصة بعد خروج الميرينغي من مسابقة كأس ملك إسبانيا أمام ريال سوسييداد. وتلقى ريال مدريد صدمة قوية قبل مباراتي السيتي والبارسا، بعد تأكد غياب البلجيكي إدين هازارد لمدة شهرين، عقب إصابته في مباراة ليفانتي، لينتهي بذلك موسم نجم تشيلسي السابق إلى حد كبير. من جانبها، رصدت صحيفة ”آس“ الإسبانية معاناة ريال مدريد على الصعيد الهجومي منذ رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي مطلع الموسم الماضي. وقالت الصحيفة، في تقرير نشرته، اليوم الاثنين، إن ريال مدريد يعاني جفافا هجوميا واضحا منذ انتقال رونالدو إلى اليوفي.