الأربعاء 17-07-2024
ملاعب

كواليس الحرب الخفية بين ديكو وتشافي

xavi_2-12


ملاعب -لم تكن إقالة تشافي هيرنانديز من منصب المدير الفني لبرشلونة وليدة الصدفة، إذ بدت على السطح مؤخرا كواليس خلافات محتدمة بين أركان النادي الإدارية والفنية، آلت في النهاية للقرار المرتبك.
اضافة اعلان

وكان رئيس برشلونة خوان لابورتا قد أقنع تشافي بالاستمرار لنهاية عقده، بعدما كان مصرا على ترك منصبه بختام الموسم المنقضي، ثم عاد وأقاله بعد تسريبات آخر اجتماع بينهما.

ووفقا لصحيفة "سبورت" الإسبانية، فقد كانت العلاقة متوترة بين المدير الرياضي ديكو وتشافي منذ شهر أغسطس/آب الماضي.

وأوضحت أن ديكو شعر بالتقليل من شأنه من قبل الثنائي تشافي وماتيو أليماني المدير الرياضي السابق، عندما تم إبعاده عن بعض المفاوضات، لا سيما المحادثات الخاصة مع فياريال لضم الظهير جوان فويث.




وعندما علم ديكو بذلك قال: "يكفي هذا الأمر"، وتم إبعاد ماتيو أليماني عن برشلونة، لعدم قدرة الثنائي على التفاهم والعمل معا.

وغضب ديكو أيضا في الأشهر الأخيرة، لأنه أكد أن كل صفقة انتقلت إلى برشلونة كانت بموافقة تشافي، وينطبق هذا الأمر على جواو فيليكس وفيتور روكي.

وأشارت: "ربما لم يكن تشافي متحمسا للصفقتين، لكنه وافق في النهاية على التوقيع معهما، ثم بعد ذلك لم يستخدمهما كثيرا".

وأعاد ديكو تنظيم العمل وفق الاختصاصات لمنع إدارة الصفقات مباشرة من قبل تشافي.

كما طلب أن تكون جميع المحادثات عن طريقه ومنع المدرب من الاتصال باللاعبين المستهدفين.

وكشفت الصحيفة أن من الأمور التي أغضبت ديكو أنه تم الاتصال باللاعب سيرجي ألتيميرا دون إبلاغه، لمنعه من التوقيع مجانا مع ريال بيتيس في الصيف الماضي.

ورغم الخلافات وعدم الاقتناع، وافق ديكو على استمرار تشافي، "نزولا على قرار الرئيس خوان لابورتا".

وقال ديكو للابورتا عقب خسارة برشلونة أمام جيرونا إن المشروع لا يجب أن يستمر تحت قيادة تشافي، ويجب التوقيع مع مدرب صاحب خبرة احترافية.