الأربعاء 08-12-2021
ملاعب

" صفقة العمر " ،، تفاصيل خطة برشلونة للتعاقد مع رونالدو

1049252592_0_0_3189_1727_1000x541_80_0_0_d9c198d6e4fba38c65266668a08e3b8e

ملاعب - وكالات 

بينما تدخل بطولة كأس أوروبا مراحلها النهائية ، وتشغل عالم كرة القدم بإثارتها ، يعمل معسكر نادي برشلونة الإسباني ، بقيادة رئيسه خوان لابورتا ، على " صفقة العمر ".

ويسعى لابورتا ، لإتمام صفقة " لا تصدق"، تتمثل بالتعاقد مع البرتغالي كريستيانو رونالدو ، للعب إلى جوار قائد الفريق ليونيل ميسي ، وفقا لمصادر عدة .

اضافة اعلان

بدأت الأنباء بالتزايد مؤخرا ، حول حقيقة تلك الصفقة ، التي تبدو " غير واقعية "، على الورق ، ولكنها بدأت تتخذ شكلا حقيقيا في الأيام الأخيرة .


بداية الخطة .. 


الفكرة بدأت تتبلور في رأس لابورتا ، عند توقيع يوفنتوس الإيطالي مع المدرب ماسيميليانو أليغري ، الذي لا تربطه علاقة جيدة برونالدو .


وقضى رونالدو موسمه الأول في يوفنتوس مع أليغري ، الذي لم يخرج أفضل ما في رونالدو ، وخاصة بسبب أسلوبه الدفاعي .


ومع قدوم أليغري ، بدأ يوفنتوس يفكر ببيع رونالدو ، الذي ينتهي عقده صيف 2022 ، لذا فإن بيعه هذا الصيف هو هدف رئيسي للفريق كي لا يضطر لنقله مجانا.

 

صفقة تبادل .. 

 

ووعد لابورتا بخطط كبيرة ، لإعادة برشلونة إلى المسار الطبيعي ، عندما تم انتخابه رئيسا للنادي قبل أشهر ، ولعل خطة رونالدو وميسي قد تكون الأكبر في تاريخ النادي .


ووفقا لصحيفة رياضية ، فإن لابورتا يخطط لتقديم عرض ضخم ، ولكن لمدة قصيرة لرونالدو ، الذي يعتقد المعسكر البرشلوني أنه سيكون مهتما بفكرة لابورتا .


ومن ناحية يوفنتوس ، فيخطط لابورتا لتقديم عدد من لاعبي الفريق ، في صفقة تبادلية ، مقابل رونالدو .


ومن أبرز الأسماء المرشحة للدخول في الصفقة التبادلية ، الفرنسي أنطوان غريزمان والبرازيلي فيليبي كوتينيو والإسباني سيرجي روبرتو .

 

العقبة الرئيسية .. 


العقبة الرئيسية التي ستقف في وجه "صفقة العمر"، هو رونالدو نفسه ، الذي قد يمنعه تاريخه الطويل مع ريال مدريد ، غريم برشلونة التاريخي ، من " خيانة " الملكي .


رونالدو قضى 9 مواسم بقميص ريال مدريد ، وتربطه علاقة خاصة بجماهير النادي ، التي قد تعتبره " خائنا " في حال الانتقال إلى برشلونة .


أما من الناحية الأخرى ، فرونالدو بالتأكيد لن يفضل مشروعا على آخر ، استنادا على العرض المادي ، فاللاعب يريد نهاية مشواره أن تعزز من مكانته التاريخية ، وليس لجمع المزيد من الأموال .


وستكشف الأيام القادمة تطورات الفكرة " المجنونة "، وخاصة عندما يخرج رونالدو من بطولة كأس أوروبا ، التي يصب كامل تركيزه عليها حاليا .